الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

غلق اداري لبعض العيادات و معامل التحاليل بكفر سعد و دمياط و مازالت الزرقا قيد حدوث كارثه.

- Advertisement -

[ad id=”66258″]
كتب/ إبراهيم البشبيشي. 

شنت إدارة العلاج الحر بمديرية الصحه بدمياط برئاسة الدكتور عبد العزيز حملة مكبرة على العيادات الطبية الخاصة للتأكد من صحة التراخيص و تفعيل منظومة النفايات الخطره ، و كشفت الحملة عن وجود ٤ عيادات غير مرخصة و اثر ذلك تم رفع مذكرة الي الدكتورة منال عوض محافظ دمياط ، حيث أصدرت بدورها قرارا بإغلاق كلا من عيادة الدكتور مازن الكارف تخصص أنف وأذن والكائنة بقرية السوالم مركز كفرسعد وذلك لإدارتها بدون ترخيص وعدم تفعيل منظومة النفايات الخطرة كما تم غلق لبعض معامل التحاليل الكائنة بمركز كفرسعد . وذلك لإدارتها بدون ترخيص وعدم تطبيق منظومة النفايات الخطره كما تم غلق معامل التحاليل الطبية (البرج-المختبر) بمدينة دمياط الجديدة لمخالفتهما شروط الترخيص والتشغيل كما تم غلق معمل تحاليل الدكتور وليد إبراهيم بحيري الكائن بدمياط لإدارته بدون ترخيص ولعدم تطبيق منظومة النفايات الخطره يأتي ذلك في إطار الحملات المستمرة التي تجريها صحة دمياط على العيادات، و المعامل و المراكز الطبية الخاصة ، للتأكد من ترخيصها، ومطابقتها للمواصفات الطبية و تفعيل منظومة النفايات الخطره و حفاظا على حياة المواطنين. 

[ad id=”1177″]
و تظل مدينة الزرقا و مركزها ينتظروا ان تأتي تلك الحملات و تكشف هوية ما كثر وزاد من معامل طبية و مراكز و عيادات خاصه هناك شكاوي و استغاثات كان اخرها مذكره طبيب بالعناية المركزة بمستشفي الزرقا حيث يشكو احد معامل التحاليل الطبية بمدينة الزرقا و هو معمل رعايه وانه يصدر نتائج غير صحيحه ما يضر بالمريض و يعرضه للخطر كما كشف بالشكوى عن هوية القائمة باعماله و انتحالها صفه طبيبه رغم انها حاصله علي دبلوم فني صناعي.
و جدير بالذكر انه صدر قرار اداري بغلق هذا المعمل لكنه لم ينفذ حيث ان المعمل يفتح ابوابه علي مرأي و مسمع الجميع رغم صدور قرار غلقه من قبل الدكتورة محافظ دمياط منذ شهرين ، لتكون هذه حاله لكارثه تحدث بأحد المعامل الموجوده بمدينة الزرقا و التي وصل عددها ٢٩ معملآ و عدد من العيادات يحتاج ايام لحصره و جميعها يعمل و يدار ولا احد يعلم ايهم النافع و ايهم الضار و المسؤول ينتظر ان تحدث كارثه حتي ياتي ليتخذ القرار.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق