الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

اعادة الثقة في شعب دمياط …

- Advertisement -

 

كتب / رضا محمد حنه
امين مركز فارسكور
لحزب الحرية المصري
و محرر في جريدة دمياط اليوم
و موقع الجمهورية اليوم

بعد توارد أبناء عن تجديد الثقة في معالي الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط و بقاءها على رأس محافظة دمياط

اولا دعونا نقول كلمة حق و شهادة لله
إن الدكتورة منال عوض لا تدخر جهد و لا تؤجل اي عمل و لا تتأخر عن أي شكوى تقدم إلى معاليها و هي شخصية مثقفة و على خلق جم و من تعاملي مع معاليها و ان كنت لم احظ بمقابلة سيادتها و لا مرة الا ان كل ما قدمته الي معاليها من طلبات يتم الرد عليه خلال مدة بسيطة جدااا

الأن نستعرض بعض الملفات التي تساعد على بقاء اي محافظ في مكانة و تجديد الثقة به دون ذكر اي من المشروعات التي تقوم بها الدولة في المحافظة من مشروعات و مبادرات فهذا لا صلة بالمحافظة به لا من قريب و لا من بعيد بالشكل المباشر

النظافة
الطرق
الصحة
موارد المحافظة

و لو تطرقنا الي ملفات المحافظة نجد هناك بعض الملفات العامة التي لم تزل عالقة و تحتاج إلى حل و سوف تنتظرها معالي الدكتورة منال عوض في المدة الجديدة
و منها
١ ـ ملف النظافة
مازال ملف النظافة الشوكة في خاصرة دمياط من نقص في المعدات و الآلات و ما يلزمها من أغراض التشغيل و نقص في العمالة و نهاية بمصنع ابو جريدة من المكان الموجود عليه المصنع فهناك بعض الشكاوى من أهالي قريتي الرحامنة و ابو جريدة و عدم وجود طريق ممهد له و عدم التزام سائقي السيارات و معدات النقل بتغطية الحمولة مما يؤدي إلى سقوطها في كل قرية تمر بها

٢ ـ اللجنة الهندسية الاستشارية

من الواضح تماما ان المحافظة باكملها تحتاج الي لجنة هندسية استشارية لتصميم المشروعات و لاستلام المشروعات، حيث تعتمد المحافظة على الأبنية التعليمية لاستلام المشروعات التي تمت إقامتها حتى و إن كانت استثمار الدولة و وجب استلامها من قِبل أو كان تابعة للمحافظة من البداية
و يوجد بعض المشروعات القومية مثل سوق فارسكور الحضاري و كفر سليمان تم تنفيذهم من قِبل مقاول من المحلة و التصميم من جامعة بنها و أيضا كورنيش فارسكور مقاول من المحلة و مهندس من بنها و هكذا و الجدير بالذكر ان مستشفى فارسكور المركزي سبب تأخره الي الان ان الجهة الاستشارية من خارج المحافظة

٣ ـ مدينة الاثاث

مدينة الاثاث لا أحد ينكر انه مشروع قومي عالمي و لكنه لم يأخذ الي الان فرصته من النجاح و ذلك لسبب بسيط جدا
لأن ظاهرة أراد رفع كفاءة الإنتاج و رفع متوسط الدخل لصغار النجارين ( الصنايعية) في دمياط و كذلك كبار التجار في المحافظة الا انه الي الان لم يأت بالمردود الجيد و لكنه شارك في تراجع صناعة الأثاث في المحافظة.

٤ ـ السياحة

إن المتأمل في مصيف رأس البر و دمياط الجديدة يجد ان هناك شيء خطأ شئ يحتاج إلى إعادة تنظيم و هيكلة كاملة للمدينتين و خاصة منطقة الشاطئ

إن مدينة رأس البر المشهورة محلياً و عالمياً نريدها أن ترتقي بأن تكون عروس البحر المتوسط لذا هناك في مدخل المدينة سواء من طريق الميناء أو طريق كورنيش النيل لا يتحملا إطلاقا الاستثمار السياحي في المدينة و لك ان تتخيل ان مدينة بحجم رأس البر يدخلها في أيام عيد الأضحى المبارك الماضي ما يتعدى من سبعة ملايين في مدينة يقطنها 250 الف و طريق شرق الميناء حارتين فقط و هو اتجاهين و طريق الكورنيش ثلاث حارات في كل اتجاه
و بها شارع رئيس واحد بمعنى ان الـ سبعة ملايين مروا من شارع واحد للوصول إلى منطقة الشاطئ و اللسان لذا لابد من تحرك سريع لعمل كوبر ليصل المدينة بـ عزبة البرج و عدم دخول السيارات الي المدينة و عودة الطفطف رمز رأس البر من جديد

٥ ـ الملف الصحي

الملف الصحي في دمياط لابد من اهتمام بالغ و تحرك سريع حتى يتثني لنا الحديث عن السياحة العلاجية و جذب الاستثمار في هذا المجال لان المستشفيات موجودة و فيها معظم الأجهزة

و لكن العنصر البشري يحتاج إلى إعادة هيكلة و توزيع

إن هناك اراضي تابعة للصحة في مستشفيات كفر سعد و ميت ابو غالب و فارسكور و الزرقا و الوحدة الصحية بالعيدية بها فقط ما يزيد عن 12 الف متر
لماذا لا يستغل مثل هذه المساحات في الصحة و لا السياحة العلاجية؟

٦ ـ الطرق

عن الطرق حدث و لا حرج و انا اقصد هنا الطرق التي تتبع المحافظة و ليس الهيئة
و يكفي ان تعرف انه يتم كل عام عشرات الكيلو مترات داخل حدود المحافظة و ينقصنا ثقافة التعامل مع الخدمات و مفردات البنية التحتية و مازال رد الشيء لاصله لا صلة له بالواقع

٧ ـ مبنى المحافظة

لماذا يتم انشاء مبنى جديد للمحافظة و هناك إمكانية لاستغلال مبنى مديرية الأمن الحالي بعد نقل المديرية الي المبنى الجديد في مدينة دمياط الجديدة و قد أوشك على الانتهاء ؟

٨ ـ التواجد الاجنبي في دمياط

تعتبر دمياط من المحافظات الأولى في إيواء الأخوة السوريين و السودانيين
الا ان الوضع يحتاج إلى تقنين و ترتيب أكثر حيث انه يجب أن يتم حصر شبه نصف سنوي للتواجد السوري في المحافظة من حيث العدد و المهن و هل هو استثمار ام لا ؟ و هل هو قانوني ام غير ذلك.؟ و هل يمتهنون مهن تؤثر على العمالة الدمياطية ؟ و لابد من إقرار قانون لـ ( دَمْيّاطِة ) بعض المهن لتكون مقتصرة على المواطن مع الحفاظ على مهن تناسب الأخوة السوريين لضمان حياة كريمة لهم و لاسرهم و تصحيح أوضاعهم و قانونية تواجدهم و المطالبة بأن تُمنح المحافظة جزء من صندوق حماية و رعاية اللاجئين يساهم في تنمية المحافظة

٩ ـ ميناء الصيد

لابد من تواجد هذا الميناء لضرورة المحافظة الملحة له فـ دمياط بلد البحر ر النهر و البحيرة الا انها مازالت تتعامل بنظام ( الرسوة ) و ليس بها أي علامة على صناعة الثروة السمكية و تفتقر الي كل ما يلزم هذه الصناعة على الرغم من أن المحافظة بها جميع الايدلوجيات التي تجعلها من اغني أماكن العالم لو تم عمل الحل الأمثل لاستغلال الموارد الطبيعية و البشرية فيها و من خلال انشاء كليات و معاهد تتخصص في صناعة الثروة السمكية و الأثاث و المنتجات الزراعية كما كان يحلم و يخطط لها سعادة الوزير الراحل الدكتور عبد العظيم وزير

و أخيراً ….

١٠ ـ موارد المحافظة القومية

أن موارد المحافظة القومية مقتصرة على أشياء غير ثابتة الدخل مثلا بوابة الدخول لمصيف رأس البر و هو موسمي مما يجعل المحافظة تعتمد بشكل كبير على رجال المجتمع المدني

و برغم ان بها الميناء و مدينة الاثاث الا انهما غير تابعين لها و لابد من تخصيص جزء و لو 5 % من هامش الربح منهما لتنمية المحافظة
أن في حالة تجديد الثقة في معالي الدكتورة منال عوض للاستمرار في منصب محافظ لدمياط فيه إشارة الي اعادة الثقة في شعب دمياط كله بأنه شعب سيبني بلده و سيساهم في رفعة و رقي وطنه

و دمتم و دامت مصرنا الغالية آمنة تحت قيادة قائدها العظيم و جيشها الباسل و رجال أمنها الاوفياء

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق