الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

جئتني محاورا”

- Advertisement -

محمد طاحون

جِئْتَنِي أَمْسًا سَأَلَتْني مَحاوِرًا لمّا كَانَ دمَّعي مِنْ عَيْنِي مُغادِرًا سِرْتَ بَيْنَ النّاسِ للخَواطِرَ جَابِرًا وَصَادَفت منْ كَانَ لِخاطِرِي كاسِرًا جَائنِي مُبْتَسِمًا لِقَلْبِي مَحاوِرًا قَالَ لِي :. خُذْنِي كَأَخٍ مُجاوِرٍ نَشَأُتْ وَحِيدًا لِذاتيِّ مَحاوِرًا وَبِنِعْمَةِ رَبِّي أَنَا لَسُتْ كَافِرًا قُلُتْ لَهُ : أَخِي تَكَلَّمَ تشاور وَجَدْتُهُ وَغَدًا وَجَدْتُهُ فَاجِرًا شَكَوتُهُ لِرَبِّي . عَليمٌ وَقادِرٌ. وَعَنْهُ صِرُت غَرِيبًا مُسَافِرًا وَجَدْتُني هُنَا لهمي مُهاجِرًا كَانَ ضَاقَ صَدْرِي ودمَّعي مُكابِرًا هَذَا كَانَ هَمِّي كُنَّ لَهُ سَاتِرًا اعّوِذْ بِرَبِّي ضَعِيفًا مُسْتَغْفَرًا

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق