الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الباحثه آيات عبد النبي تناقش رسالة ماجستير عن السياحة العلاجية

- Advertisement -

متابعه- اكرم دره

 ناقشت الباحثة / آيات عبد النبى محمد – بقسم إدارة الأعمال تخصص تسويق بكلية التجارة جامعة عين شمس رساله ماجيستير ، وتكونت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور/عمرو خير الدين – أستاذ التسويق بالكلية ورئيس للجنة المناقشة ، والأستاذة الدكتورة / جيهان عبد المنعم رجب – أستاذ التسويق ووكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة كمشرف رئيسى ، والدكتورة ريم محمد الالفى مشرف مساعد ، ودكتور عبد العاطى المناعى رئيس مجلس أمناء المؤسسة المصرية للسياحة العلاجية والاستشفاء البيئى عضوا بلجنة المناقشة.حيث تناولت الدراسات المصطلحات الحديثة للسياحة العلاجية وأنواعها (سياحة علاجية طبية – سياحة إستشفاء البيئى) والتى أصبحت تسمى بالسياحة الصحية ليندرج تحتها السياحة العلاجية والإستشفاء البيئى كأحد أنواعها ، حيث أن السياحة الصحية مصطلح أدق وأشمل طبقاً للمراجع الأجنبية ومنظمة السياحة العالمية ، وقد تناولت الباحثة مجال السياحة العلاجية بشكل عام حيث أنها تنمو سريعاً فى السنوات الأخيرة فى مختلف البلدان الأسيوية العاملة فى مجال السياحة العلاجية ومدى تأثير التخاطب الشفهى الإلكترونى عبر مواقع التواصل الإجتماعى لتلك الصناعة الهامة والتى تؤثر فى تشكيل الصورة الذهنية لمقاصد السياحة العلاجية للمهتمين والمترددين على تلك المقاصد ، وأوضحت مدى أهمية الترويج لتلك الصناعة الهامة (السياحة الصحية) فهى ذات أهمية على المستوى الصحى للسائحين وعلى المستوى الإقتصادى للحكومات ، فقد قامت الباحثة بالتركيز على سياحة الإستشفاء البيئى لما له من أهمية علمية خاصة فى الدراسات العربية وفى مصر بشكل خاص مقارنة بأهمية الموضوع كما للدراسة أهمية تطبيقية حيث أنها تساعد أصحاب شركات السياحة وعدد من الوزارات مثل وزارة الصحة والسكان والسياحة والآثار والبحث العلمى من تقوية قطاع سياحة الإستشفاء البيئى من خلال الأنماط الطبيعية لعلاج أمراض الصدفية والروماتيزم والروماتويد وذلك من خلال المياه المالحة – المياه الكبريتية – الرمال السوداء – الطمى – الشمس) ،حيث أن الإستشفاء البيئى يعتمد على العناصر الطبيعية فى علاج المرضى أو تحسين حالاتهم الصحية والنفسية ،وقد أوضحت الباحثة بأن مصر تمتلك أكثر من 1300 مقصد إستشفائى بيئى فى كل أنحاء مصر من الشمال إلى الجنوب ، حيث ركزت الدراسة على ( واحة سيوة بمرسى مطروح – سفاجا بالبحر الأحمر – حمام موسى وحمام فرعون بجنوب سيناء) كما أشارت الباحثة فى التوصيات التى توصلت إليها طبقاً لنتائج الدراسة إلى ضرورة بناء مؤسسة خاصة للسياحة الصحية فى مصر حتى لاتفقد تلك الصناعة حقها فى التشتت بين الوزارات ومدى أهمية وضع إستراتيجية تسويقية فعالة للتفاعل الإلكترونى مع السائحيين وبناء صورة ذهنية لمقاصد السياحة العلاجية والإستشفاء البيئى لدى السائحيين وتكوين نوايا الزيارة لتلك المقاصد.

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا
اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق