الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

النسل والإنجاب الغير مخطط له في مصر 

- Advertisement -

النسل والإنجاب الغير مخطط له في مصر

 

بقلم: أشرف عمر

المنصورة

 

التخطيط في الأسر المصرية مفقود تماما في كل شيء، ولذلك فإن الأمور تسير معها بقدرية وعفوية و البركة وبالذات في موضوع تحديد النسل، فالكثير من الأزواج يقوم بالإنجاب بسبب ممارسة الجنس والجماع الغير مخطط له، والآخر يريد الأولاد ويعتبرهم العزوة والسند، وآخر يربط إنجابه بأمور دينية ، وهذا كله يتم للأسف بطريقه عشوائية وغير مخطط لها أو لاحتياجات هذه الأسر خلال مراحلها السنية المختلفة والدخل المادي لهذه الاسر ولذلك فان اغلبيه الاسر منهكة ماديا وصحيا ونفسيا بسبب عدد افراد الاسره الذي لا يتناسب تماما مع دخل رب المنزل ولذلك تجد رب الاسرة يجري ليل نهار حتي يوفر لهذه الاسرة القليل من الحياه الكريمه لهم ، والمشكله فان الجميع يربط الامور بالدين دون وعي او ادراك لعواقب اتخاذ قرارات عشوائيه مرتبطة بالانجاب غير المخطط لها وتداعياته علي مستقبل هذه الاسره ، ولذلك فان كثير من الاسر ممن قاموا بانجاب اولاد كثيرة يقبعون تحت خط الفقر والعوذ والحاجه ، ومشاكل اجتماعيه ونفسيه خطيره، لان دخولهم الماديه بسيطه للغايه لا تتناسب ومتطلبات الاسرة، ولذلك هناك خلل في كثير من هذه الاسره وينبغي علي الدوله مناقشة امر تحديد النسل علي مستوي الاسرة اولا وان لا تربط الامر بمداخيل الدول وحالها وظروفها وما ستوفره للمواطن، وبالمقابل ايضا فان المواطن يذهب بالدوله الي احاديث نبويه تنادي بالتناسل وان الرزق من عند الله، الامر يحتاج الان الي توعيه حقيقه من قبل المسؤولين وانشاء هيئة من المختصين في التخطيط لمقابله الاسر والمقبلين علي الزواج لتعليمهم التخطيط لمستقبل اسرهم، وكيفيه دراسه القرارات التي تتخذها كل اسره واثاره عليها عنداتخاذ القرار او في المستقبل وان يكون القرار مرتبطا بمداخيلها الماديه وظروفها الاجتماعيه اولا لان ما تقوم به الدوله من مجهودات لتحديد النسل غير مؤثر نهائيا في كثير من الاسر بسبب الجهل والعشوائيه التي يقبعون فيها، الاسر المصريه تحتاج الي التعليم. والإقناع أولا بان النسل وزيادة النسل مرتبط بمداخيل الأسرة المادية بكافة مراحلها حتى زواج هؤلاء الأبناء وأن يتعلم الزوجان ما هي الأيام التي يكون فيها التبويض وقابلية المرأة للحمل لان الكثير لا يعلم عن هذا الأمر شيء ولذلك لا يوجد ثمة احتياطات لكثير من الأسر عند اللقاء الزوجي، مناداة الدولة بتحديد النسل لن يكتمل فقط بالإعلانات والخطب وإنما بقيام فرق من ذوي الاختصاص التخطيط الأسري في كل بلدة لتحديد وقت لكل أسره وبصفه دوريه لمناقشه الاسر في طموحاتها بالنسبه للانجاب ومدي تاثير ذلك علي وضعها الاجتماعي والمادي حتي زواج هؤلاءالاولاد واحتياجاتهم واوقات لقاء الرجل بزوجته لتفادي الانجاب الغير مخطط له، العلم نور والجهل ليس جهل القراءة كما يعتقد البعض، وانما الجهل جهل التخطيط والتفكير والدراسه في المدي القصير والمدي البعيد

وان ادارة الاسر لامورها بطريقة عشوائيه وغير مخطط لها فانه سيكون له تداعياته علي اقتصاد الدوله ومداخيلها ولن تستطيع الدولة اجبار الناس علي تحديد النسل قبل ان يتعلموا التخطيط اولا لمستقبل اسرهم وتاثير مداخيلهم الماديه علي حياة الاسره في المراحل السنية المختلفة

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق