الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الاء ابو العز تكتب (في الوقت الغلط)

- Advertisement -

 

(الجزء الثالث)

-النهارده اجازه تحبو نخرج فين

=لا احنا عيزين تكملي الحكايه

*اها انا مش عايز اخرج

-متاكدين

=اها

-ماااااشي اقعدوا نكمل الحكايه يلا

-بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

 

 

 

 

بعد ما خرج مروان من مكتب رئيس المدريه ودخل مكتبه الجديد بدا يبص لكل حاجه فيه وقعد علي كرسي المكتب ورجع دماغه لورا وغمض عنيه محاول ان يرتاح ويتاقلم علي الوضع الجديد

وسط الهدوء الموجود في المكتب شاف مروان صورة اسراء قدام عنيه فجاه حاول ان يشغل تفكيره بشيء تاني ولكن فشل فضل يفكر في ابتسامتها وكلامها وبرائتها

اغمض مروان عنيه و هو بيقول

-يارب اخلص هنا في اسرع وقت وارجع القيكي

……………………

في الوقت دا كانت اسراء بتجهز نفسها عشان تخرج من المكتب لكن عطلها عم حسين

-يا استازه

=نعم يا عم حسين

-الريس عيزك

=متعرفش في ايه

هز حسين راسه بالنفي وقال

-بس هو تقريبا عيزك في حاجه

=ممممممم ماشي هروحله

…………………

في مكتب محرم

كان محرم في مكتبه بيقرا في اوراق وقطع تركيزه خبط علي الباب ازن محرم بدخول البيخبط

-مساء الخير يا باشا

(قالها سعيد)

=مساء النور يا سعيد تعاله

-تحت امرك يا باشا

=خد الورق دا دا ورق القضيه الكانت مع مروان انت الهتشتغل عليها بعده

-حاضر يا فندم التشوفه

=هو وصل ولا لسه صحيح

-لسه معرفش والله يا فندم

=طيب ابقا خليك علي اتصال بيه كدا وبلغني

-حاضر

=اتفضل

-تمام يا فندم

………………….

دخل مصطفي علي مروان بعد ما خبط ومسمعش زن بالدخول

كان مروان نايم علي المكتب ومستغرق في النوم

احتار مصطفي يسيبه ولا يصحيه عشان يروح ولكن وصل في الاخر ان هو هيصحيه

-باشا

-ياباشا

بدا مروان يفتح عنيه

=ايه دا انا نمت ازاي

-شكل حضرتك منمتش بقالك كتير

=انت بتقول فيها

-طب اتفضل معايا عشان اوديك السكن بتاع حضرتك

=يلا

اتحرك مروان مع مصطفي للسكن وكان مش بعيد عن المدريه يعني ممكن يمشيها

…………………..

خرجة اسراء من مكتب اسامه وهي مدمعه ومش عارفه تعمل ايه ولا هتتصرف ازاي

دخلة مكتبها ولمة حاجتها وخرجة من المكتب وكانت طول الطريق بتفكر في كلام اسامه وان هي مش عارفه دا معناه ايه

 

 

=يا مامي هو ايه الحصل

-استني يا مريم وهتعرفي ومتقطعنيش وانا بحكي

=حاضر

 

 

…………..

من نص ساعه

دخلة اسراء مكتب اسامه بعد ما سمعت ازن الدخول

-مساء الخير يا ريس

=مساء النور يا سوسو

-بدل قولت سوسو يبقا اقولك يا عمو خير بقا

=عندي ليكي خبر

-استر يارب خير

=جايلك عريس

-ا………

قاطعها اسامه

=اسمعي للاخر

=الولد شافك هنا في المكتب هو يعرفني وعجبتيه واجه كلمني لما عرف ان انت زي بنتي

-انا قايله لحضرتك قبل كدا ان مش هتجوز كدا

=بطلي غباء مستنيه ايه لما تقعدي قعدتي

-يا عمو……

قاطعها اسامه

=الولد مهندس عندو 26سنه يعني فرق السن حلو ومرتاح ماديا

-عمو بعد ازنك كفايه

=هتقعدي معاه يوم الجمعه يا اسراء

-مين قال كدا

=انا و ابوكي عارف وهتقعدي معاه

-بعد ازنك

………….

كان الكلام دا بيدور جوا دماغ اسراء بتفتكر ومن غير ما تحس نزلة دموعها

فاقة اسراء من كل دا اول ما وقف التاكس

نزلت اسراء من التكس وطلعت البيت

……………………

وصل مروان السكن وكان عباره عن اوضه بمطبخ و حمام صغيرين فيها سرير وكرسين وتربيزه صغيره اهم ما فيها ان شباكها بيطل علي اراضي زراعيه وخضرا ودا اكتر منظر مروان بيفضله و هي الطبيعه

-طب ما هي حلوه اهو في اي بقا

(قالها مروان)

= هي حلوه يا باشا بس الظابط بتحب تاخد راحتها عشان لما يسهروا وكدا

-اها طيب وانت ساكن فين يا مصطفي

=في الاوضه القدامك يا باشا عشان لو احتاجتني

-ماشي يا مصطفي

=محتاج مني حاجه

-لا شكرا يا مصطفي

=تصبح علي خير يا باشا

-وانت من اهلو

خرج مصطفي من الغرفه ونام مروان علي السرير ودخل في النوم بسرعه

……………….

لاحظ والد اسراء و والدتها ملامح وجه اسراء الحزينه وان هي دخلة البيت ومتكلمتش كالعاده

دخلة والدتها عليها الاوضه

-اسراء

=نعم

-مالك

=مفيش يا ماما سبيني لوحدي

-في اي يا بنتي

=ماما

-حاضر حاضر

خرجة والدة اسراء من الاضه وبدات اسراء في العياط هي كانت بتتمني تشوفه وتتكلم معاه

كانت بتتمني ان هو يكون بيكن ليها مشاعر

بس الوقتي كل الفي خايلها بيتهد النهارده الاربع يعني مفيش غير يوم وهتحط قدام الامر الواقع

يارب نورني اعمل ايه

قالت اسراء الكلام وهي بتحاول ان ترتاح علي السرير قفلت عينيها وبدات العياط في صمت حتي نامت

………………..

الساعه 6 الصبح فتح مروان عينيه وهو بيشعر بالراحه فهو نام كويس وكتير ومنامش بقاله فتره مرتاح كدا

وقف مروان وبدا يلف في الاوضه واكتشف ان الاوضه نضيفه وفيها كل حاجه حتي القهوه البيحبها مروان استغرب جدا وقال

-هسال مصطفي بعدين

طلع هدومه وبدا يرصها في مكانها وخلصها وحضر القهوه بتاعته وكانت الساعه 7:30 بدا يسمع صوت برا عرف ان العساكر بدات تصحي والورديات تتبدل

بدا يلبس ويجهز وخرج من الاوضه خبط علي اوضة مصطفي

فتح مصطفي باب الاوضه وكان جاهز وماسك في ايده كوباية شاي و سندوتش واول ما شاف مروان

-صباح الخير يا فندم هو انا اتاخرة علي حضرتك

=لا متاخرتش

حط مصطفي الكوبايه والاكل ولكن مروان وقفه كمل اكلك انا واقف هنا اشرب سجاره لما تخلص

-ميصحش يا فندم

=اخلص يا عسكري دا امر

-حاضر يا فندم

بعد مروان من علي الباب ومسك سجاره الخم وكان مصطفي بياكل بسرعه عشان ميتاخرش عليه

………………..

كانت اسراء بتجهز عشان تنزل فهي منامتش من وقت صلاة الفجر

دخل والدها عليها

-انت صاحيه يا اسراء ريحه فين بدري كدا

=عندي تمارين يا بابا

-طب بالنسبه لبكرا

=الانتم عيزين تعملوا اعملوا يا بابا كدا كدا محدش اخد راي من الاول

خرجة اسراء وسابت والدها في الاوضه ونزلة

ادرك والدها ان هي مضايقه بسبب الموقف وزعلانه منهم

كانت اسراء في الشارع بتمشي وحسه ان هي عيزه تعيط ولكن تمالكة نفسها

………………

خرج مصطفي ل مروان وبداء يتحركوا للمدريه

في المدريه ودخل مروان مكتبه وبدا في استلام القضيه الهو رايح عشانها

………………

كلمت اسراء اسامه في التلفون واستازنة ان هي مش هتروح المكتب وان هي محتاجه ترتاح فهي كانت مش عايزه تشوف حد او تتكلم مع حد

وصلت اسراء الجيم وكان التامين مقتصر وقتها علي الكنيسه

قصدة اسراء ان هي تروح هناك لعل تشوفه لكن للاسف ماشافتوش

رجعت اسراء الجيم وبدات تمرين وخلصت و هي مروحه راحت عشان تشوفه لكن بردو كانت نفس النتيجه

……………..

كان مروان مشغول في الورق المعاه ولكن فجاه سمع صوتها وهي بتقول

-دا انا حتي سنجل

افتكر مروان شكلها الطفولي وقتها وضحكتها وهي بتقول

-ممكن في انفجار جديد

ظهر ملامح حزن علي وش مروان وقال

=ياريت يبقا في انفجار بس اشوفك تاني

………………

رجعت اسراء البيت وقدة اغلب اليوم نايمه فهي حزينه ومش عايزه تقابل حد

دخل والدها عليها وقال

-اسراء

=مثلة النوم ومردتش عليه

-انا عارف انك صاحيه وحابب اقولك ان مفيش حد جاي بكرا الولد اعتزر لان عمه مات

=بجد

-انت قليلة الادب عشان مش بتردي عليا

=بجد مش جاي

-انت شكلك دعيتي علي الولد صح

=انا ابدا

-تبقي انت السبب في موت عمه

=لالالا خالص

-طب يلا عشان نتعشي عمك اسامه جاي كمان يتعشي معانا

- Advertisement -

=طيب هاجي وراك

شعرة اسراء بالسعاده بس بسرعه افتكرة ان بردو هي مشافتوش ومش عارفه توصله

…………………..

انشغل مروان في القضيه الجديده وفي تجهيز نفسه ليها في حين كانت اسراء كل يوم بتدور عليه في وشوش الناس لعل ان هي تشوفه

مر اسبوع في التاني بدات اسراء تياس وتنسي الموضوع

………………….

بعد شهرين

الساعه 2 بليل

بدا الشارع كلو يصحي علي صوت صريخ ست

-يلاااااهوي يااااابناااااي حد يلحقني يا ناس

بدا الكل ينزل الشارع والناس تطلع من الشبابيك

كانت البتصرخ اسره مسيحيه جيران اسراء( كانوا ناس في حالهم ديما وجيران اسراء بقالهم اكتر من 10 سنين وموجودين ديما في الاعياد والمناسبات )

بدات الستات تعيط وتدخل والرجاله الواقفه تقول

-لا حول ولا قوة الا بالله ايه الحصل بس مين اليعمل كدا

واتكلم شيخ المسجد وقال

=احنا لازم نبلغ البوليس لازم حقه يجي دا ابننا بردو

فكرة اسراء ان ممكن يكون حد ضربه ومتعور وان مفيش حاجه لكن لما الناس بدات تمشي والرويه توضح لاسراء بدات تشوف دم كتير علي الارض

………………..

كان مروان لسه مخلص القضيه في قنا واجه معاد رجوعه للقاهره

بدا مروان يسلم علي كل الموجودين بما فيهم مصطفي

-هتوحشني والله يا باشا انت من احسن الظباط الاشتغلت معاهم

=وانت كمان يا مصطفي والله انقل انت بس القاهره وانا اجيبك معايا

-انشاء الله يا باشا

اتحرك مروان للقطر وكان كل الفي دماغه وقتها هي

في الشهرين دول اتاكد مروان ان حبها وان عايزها وقرر ان اول ما يوصل القاهره هيحاول يوصل ليها

…………………..

اتفجاة اسراء بالهي بدات تشوفه

بطرس جارها مدبوح علي الارض وامه حضناه وبتصرخ والناس بتهدي فيها

بعد نص ساعه وصلت الشرطه وبدات تمشي الناس وتشوف اجراتها وبدات في التحقيق

بدات الشرطه في الاسئله المعتاده

اخلاقه ايه؟ وليه اعداء ولا لا؟ وليه مشاكل مع حد ولا لا؟

حتي لو ليه مشاكل مع حد مين اليقدر يعمل كدا في انسان ويقتله وبالشكل دا كانه فرخه

اي دين واي مله ترضي بالحصل دا

……………….

بعد 12 ساعه

وصل مروان البيت واول ما دخل حضن والدته واخته

-حمدلله علي سلامتك يا ابني

=الله يسلمك يا ماما

*ايوا جالك حبيبك اهو

-طبعا

=بطلي لماضه وهاتيلي اكل انا جعان جدا

*جاي يقرفنا بقا

=يلا بس عشان انت ليكي كلام معايا كتير اوي

*طب اقوم احضر الاكل بقا

-قوم غير هدومك لحد ما نحط الاكل

=حاضر

قام مروان وغير لبسه وخرج قعد علي السفره

-انت خارج

=ايوا هروح المدريه كدا وهرجع

-انت لحقت

=مش هتاخر صدقيني

-طيب كل

بدا مروان في الاكل وهو بيتكلم مع اهله عن قنا والحصل هناك والقضيه وخلص اكل وقال

-انا همشي يا ماما

=طب استني اشرب الشاي هشربه هناك مع سعيد

……………….

كانت اسراء في البيت معظم اليوم لان كان يوم اجازتها وكانت عيزه ترتاح فيه ومفكرتش تنزل

-ايه مش خارجه النهارده

(قالتها والدة اسراء)

=لا مليش نفس

-ممممم طيب

=عيزه تقولي ايه يا ماما

-انا عيزه اعرف انت كنت من فتره كدا زعلانه ديما ليه؟

=مفيش حاجه ومتساليش كتير

-يبنتي ريحيني

=اقوم ادخل الاوضه يعني

-لا خلاص هسكت

زعلة اسراء من الاسلوب الاتكلمت بيه مع مامتها بس مكنتش عارفه ترد تقول ايه

……………..

دخل مروان المدريه وبدا يسلم علي كل الموجودين و طلع علي مكتب محرم علطول

فتح مروان الباب ودخل بعد سماعه الازن

-انا جيييت

=الف حمدلله علي سلامتك يا بطل

-الله يسلمك يا فندم

=تعاله في حضني يا ولد

حضن محرم مروان وهو بيقوله

=حمدلله علي السلامه

-الله يسلمك

=ايوا كدا يا رافع راسي شرفتني

-الله يخليك يا فندم

=الوزاره كلها مش بتتكلم غير عنك وعن حلك للقضيه

-كلو بفضل ربنا ثم تدريبات وتعليم سعدتك والله

قعد مروان يتكلم مع محرم عن كل حاجه لاكتر من نص ساعه

-سعيد فين

(قالها مروان)

=سعيد يا سيدي عندو قضيه في مصر الجديده

-قضية ايه

بدا محرم يشرح الوضع لمروان

-طيب انا هروح ليه واشوف ايه الجديد

=وابقا بلغني

-حاضر بعد ازنك

اتحرك مروان عشان يروح لسعيد وهو بيقول هشوف القضيه دي وابدا ادور عليها

……………..

كانت اسراء بتتفرج علي التلفزيون في حين رن تلفونها وكان اسامه

-الو

=الو انت فين

-البيت يا ريس

=طب البسي وتعالي عيزك في حاجه مهمه

-حاضر مسافة الطريق

قفلة اسراء التلفون

-في ايه

(قالتها والدة اسراء)

=معرفش عمو اسامه عايزني

-طيب

=انا هقوم البس

اتحركت اسراء وبدات تلبس عشان تنزل

………………

وصل مروان لسعيد وقبل ما يشوفه سعيد قال

-عامل ايه من غيري

=مروان حمدلله علي السلامه يا بطل

-الله يسلمك ايه الاخبار

=محتاس زي ما انت شايف

-كان الله في عونك ايه الحصل

=امه بتبص من الشباك لقت ابنها مدبوح والاهالي كلمونا ولانهم مسيحين الجهاز اتوقع ان دا ارهاب وكلفونا بالمهمه ما هي ناقصه

-هههههههههه يعيني عليك

=انت بتضحك

قطع كلام سعيد عسكري

-باشا في واحده نزلت في الشارع وانا وقفتها

=طيب انا جاي

=اقعد يا مروان هجيلك اهو

*ماشي

اتحرك سعيد لاسراء وبدا يسالها اساله عن المقتول وهي كانت متفهمه الوضع بحكم شغلها وبدات ترد عليه بكل ال هي تعرفه

سمع مروان صوت اسراء وهي بتتكلم مع سعيد ولكن لف وشه ملقهاش

قرب مروان من سعيد وقاله

-هي فين الانت كنت بتسالها

=دخلة هنا وراجعه عشان تمضي علي اقولها خلينا نقفل ونمشي من هنا بقا كفايه كدا

-اهدي يا عم مالك مخنوق ليه بس

سمعت اسراء صوت مروان وهو بيتكلم وخرجة من السلم ولكن مش شافت غير سعيد

-اتفضلي وقعي هنا

(قالها سعيد)

=حاضر

وقعت اسراء علي كلامها وهي بتلف وشها شافت مروان واقف قدامها وبيقول ليها

-انا عايز اعرف انت ليه ديما موجوده في اواضي فيها ارهاب مفيش مخدرات طيب

=انت

-بتعملي ايه هنا يا استازه اسراء

=انا تحت بيتي حضرتك وانت عرفة اسمي منين

-انت ناسيه ان انا كاشف علي بطاقتك قبل كدا

=لا مش ناسيه بس دا من شهرين ولا انت مش بتشبه في حد غيري يعني

-لا بشتبه في ناس كتير بس القمر مبيتنساش

قال مروان كلمته الاخيره وهو بيغمز لاسراء

اصطبغ وجه اسراء بالحمره من الخجل وقالت

=بعد ازنك

-كل مره تقولي بعد ازنك وتمشي ومتقوليش اي حاجه كدا

ابتسمت اسراء بخجل وهي بتقول

=المفروض اقول ايه يعني

-يعني اي حاجه دا انا حتي لسه راجع من السفر اي كلمه حتي

زاد خجل اسراء وقالت

=بعد ازنك لازم امشي

بدات اسراء تتحرك و وقفها كلامه

-هشوفك تاني

=لما تنقل قسم مخدرات

قالتها بهزار

ضحك مروان وقال

-لا انا هفضل هنا

=يبقا في قضية ارهاب تانيه

-انا عايز اشوفك بعيد عن القواضي

=بعد ازنك

مشت اسراء وهي في قمت سعادتها

وقف مروان وقال

-هشوفك تاني

 

 

 

 

 

 

-مامي نانه بتتصل

=طب يا ولاد شويه وارجعلكم

*يووووه انا عايز اكمل

=استني يا حسين

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق