الرئيسية / المزيد / تقارير / تقرير صادر عن منظمة التحرير الفلسطينية يوثق استشهاد 6 مواطنين وإصابة 66 آخرين علي يد جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال الشهر الماضي

تقرير صادر عن منظمة التحرير الفلسطينية يوثق استشهاد 6 مواطنين وإصابة 66 آخرين علي يد جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال الشهر الماضي

رام الله -محمد اللوح

أظهر تقرير صادر عن دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الأحد أن الاحتلال الإسرائيلي قتل ستة فلسطينّيين، وأصاب (66) آخرين بجراح، واعتقل ما يزيد على (545) خلال كانون ثاني/ يناير المنصرم

وأشار التقرير الذي حمل عنوان “شعب تحت الاحتلال” إلى استمرار مسلسل الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين، والمتمثلة بالإعدامات الميدانية بدعوى مكافحة عمليات الطعن، واقتحامات المناطق الفلسطينية المحتلة، واستهداف المدنيين.

وأوضح أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الشهر المنصرم ما يزيد على (545) مواطنًا بينهم (62) طفلًا وامرأة، واحتجزت (102) آخرين على الحواجز العسكرية، وأثناء مداهمة منازل الفلسطينيين، وكذلك الحواجز المؤدية إلى مدينة القدس، وفي داخل مدن الضفة الغربية المحتلة.

وتحدث التقرير عن مصادقة حكومة الاحتلال على بناء ما محصلته (5500) وحدة استيطانية في مستوطنات الضفة، تحت ذرائع الاستجابة للاحتياجات السكنية المتنامية للمستوطنين.

فيما بحثت ما تسمى “اللجنة اللوائية للتخطيط” التابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة مشروع المصادقة على بناء نحو (390) وحدة استيطانية جديدة، وكنيس يهودي وروضة أطفال، وكذلك صادقت على مخطط بناء (709) وحدات في المدينة، وعلى بناء (2500) وحدة استيطانية جديدة في بلدة جبل المكبر.

وبحسب التقرير، فقد شرع المستوطنون في إقامة بؤرة استيطانية من عشرة بيوت متنقلة على أراضي بلدة دير الحطب/ محافظة نابلس، بهدف الاستيلاء على الأراضي في المنطقة، كما أوعز رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، إلى الكنيست سن مشروع قانون لشرعنة الاستيطان ومصادرة أراض فلسطينية.

وأشار إلى تواصل حملات الاقتحام الاستفزازية التي ينفذها المستوطنون وقوات الاحتلال بحق الفلسطينيين في مدينة القدس والمسجد الأقصى، حيث اقتحم مئات المستوطنين باحات الأقصى.

فيما جددت سلطات الاحتلال أمر منع سفر المقدسية خديجة خويص لمنتصف آذار 2017، علمًا بأنها ممنوعة من السفر منذ 13 شهرًا، على خلفية رباطها الدائم في الأقصى.

وذكر التقرير أن بلدية الاحتلال شرعت خلال الشهر الماضي بإخلاء وهدم (8) مبانٍ في جبل المكبر، بحجة البناء دون ترخيص، وهدمت خيمة عزاء الشهيد فادي قنبر، وأغلقت مداخل البلدة بالمكعبات الاسمنتية، كنوع من العقاب الجماعي والردع.

كما هدمت منازل المواطنين عامر عبيدو وياسر مسالمة، في بلدة بيت حنينا، وأجبرت فراس محمود على هدم منزله في بلدة العيسوية، بالإضافة إلى هدم مغسلة وكراج لتصليح السيارات في مخيم قلنديا، ومنزل المواطن عدنان الشويكي في بلدة شعفاط، كما هدمت (11 بركسًا) في الخان الأحمر بالقدس.

وتطرق التقرير إلى تسليم سلطات الاحتلال إخطارات بهدم ثلاثة منازل وخزان وقود ومغسلة سيارات في قرية حارس بمحافظة سلفيت، وسلمت إخطارات بوقف العمل بأربعة منازل في قرية الساوية بنابلس، وإخطارات بهدم أربعة منازل ومشتلين زراعيين في بلدة حزما، وغير ذلك.

وتحدث عن استيلاء قوات الاحتلال على أسطح منازل كل من المواطنين محمد أبو سنينة في مدينة الخليل، ورؤوف غيث في بلدة حزما، وصالح أبو شهاب في بلدة بيت فوريك، وتحويلها إلى نقاط مراقبة عسكرية.

ولفت إلى استمرار سلطات الاحتلال في سياسة منع نقل الحقائق، حيث اعتقلت الأسير المحرر الصحفي محمد القيق من حاجز مستوطنة “بيت ايل”، العسكري شمال رام الله ، أثناء عودنه من المشاركة في مسيرة تطالب بالإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزين لدى سلطات الاحتلال في مدينة بيت لحم.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

بالفيدو..الجمهورية اليوم تطالب مدير امن سوهاج بالتدخل لانقاذ مواطن مصري من الثأر

كتب..محمد عبدالعزيز حسونة متابعينا الكرام موقع وجريدة الجمهورية اليوم ننشر لكم وصرخة استغاثة بالفيديو لمواطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *