الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

الصحة ثورة الإنسان العاقل ، لانها أغلي ما يملك ، وهي السلامة والعافية من المرض

- Advertisement -

سهيلة سالم

الصحة ثورة الإنسان العاقل ، لانها أغلي ما يملك ، وهي السلامة والعافية من المرض ،كما أنها الحالة الطبيعية للجسم والتي تمكننا من السير في حياتنا بسعادة وراحة ، فالصحة هي سبيل الإنسان لخدمة نفسه دون حاجة الأخرين ، وهي مايجب علي الإنسان أن يسعي للمحافظة عليه طوال عمره .

وهذا ما تحدث عنه الإعلامية” مروة سالم ” خلال برنامجها المقدم علي شاشة قناة الحدث اليوم خلال إستضافتها لكبير الأطباء المتخصصين في أمراض حصي الكُلي والحالب ألا وهو الدكتور ” مدحت بدران ” أخصائي المسالك البولية وجراحة المناظير .
حيث: تألق الدكتور ” مدحت بدران ” في حديثه وشرحه بإستفاضة عن حصي الكُلي ومسبيبتاتها وكيفية والتخلص منها سواء كان عن طريق الأدوية العلاجية أو التدخل الجراحي بالمناظير الطبية وغيرها من سبل مكافحة الحصي الكلوي .
صرح الدكتور ” مدحت بدران ” عن الفرق بين تفتيت الحصي بالمناظير و تفيت الحصي بالجراحة .
والفرق بين الحصي الرملية والصخرية لدي مريض الحصي الكُلي ، وأكد أن الفرق بينهما نوع المادة المكونة للحصي ، هل هي أملاح الكالسيوم أم أملاح اليورك أسيد ؟
وتعد أملاح الكالسيوم أشد وأصلب الاملاح. ، أما أملاح اليورك اسيد أقل خطورة وتصاحب مرض النقرس .
مستكملا : الفرق بين حصي الحالب وحصي الكُلي مؤكدًا أن الفرق بينهما خلال نوع الالم لدي المريض وبدايته
اضاف الدكتور ” مدحت بدران ” أن الوراثة تلعب دورًا هامًا في تكوين حصي الكُلي لنسبة من المرضي. تترواح تقريبًا من (15:20 )%

- Advertisement -

نصح الدكتور ” مدحت بدران ” بشرب الماء مستدلًا بأية من القرأن الكريم في نصيحته ” وجعلنا من الماء. كل شئ حي ” مؤكدًا أهمية الماء في الحياة
موضحًا: كمية الماء اللازمة للجسم حوالي (2,5 : 3) لتر يوميًا
منوهًا: أيضا بتناول كميات من الخضروات والفواكه لتغذية الجسم مع تنظيم أوقات ثابتة للنوم والراحة وخاصة النوم الليالي .

قائلا : المشكلة في أولها بتكون أسهل ومن الممكن حلها دون الحاجة للتدخل الجراحي ، ناصحا جميع المرضي بعدم التكاسل في الصحة وسرعة التوجه للطيب المتخصص لتشخيص الحالة في أسرع وقت .
وفي النهاية يجب أن نتذكر أن الصحة هي عماد المجتمع يجب علينا دائمًا أن لا نهملها وأن نحافظ عليها قدر الامكان ، وأن نبتعد عن أي شئ يمكن أن يسبب أي ضرر لصحتنا ، فالصحة شئ لا يعوض والأمراض في أيامنا هذة كثيرة ومتنوعة ، فأن لم نهتم بصحتنا سيصيبنا أنواع كثيرة من الأمراض التي نواجه مشكلة كبيرة في مقاومتها .

أسرة جريدة ” الجمهورية اليوم ” تتمني للدكتور ” مدحت بدران ” دوام التوفيق والإزدهار ” .

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق