الجمهورية اليوم دوت كوم
موقع اخباري شامل اخبار عربية وعالمية وظائف اهرام الجمعة خدمة الاسعار

رساله إلي أمي ولكل أم

- Advertisement -

بقلم : فهيم سيداروس

تحية تقدير و إحترام إلى كل أم تحب إبنها و إبنتها و جعلتهم يعيشون هذا الحب ، و يشعرون به حتى أصبح أسلوبا في الحياة لديهم.

يرشدهم إلى الطريق الصحيح عند غفلتهم و يلهمهم العقل، و الحكمة في سلوكاتهم، و تصرفاتهم، و يواسيهم عند الشدائد فيهونها، و يخفف عنهم عند المصاعب فييسرها .

إليك يا أمي قبلات بعدد المخلوقات وأعظم التحيات والتمنيات يا أول حب في حياتي حبك متدفق في دمي ولن ينتهي إلى الممات.

مهما تكلمت عنك ولكن تعجز الكلمات عن وصف أم ليست موجوده ،وليست كالأمهات، قد يكون أي شيء وهم ومن المحتمل أن كل شيء خيال.

ربما الحياة كذبة لكنك يا أمي حقيقة فالشمس تشرق، وتغرب ونور وجهك لا يغرب فصول السنة متقلبة وجمال روحك عبير الورد ينتهي وعبير إبتسامتك لا يزول لكل شيء نهاية ودفء قلبك لا ينتهي.

ألف حب وألف تقديري لكل أم على قيد الحياة وألف رحمه ونور لكل أم فارقت الحياة.

أفتقدك يا أمي والله غيابك عني عذااااااب لم أجد ما أفضفض به لإن قلبي مليان ..

ضياااع أنا ضائع ياااااااااااا.أمي بدونك أين أنت ؟.

اشتقت لك والله اشتقت لك ماعرفت ذوق الكون من غيرك يا ست الحبايب أين أنت وشمعة ميلادك طفيتها بدمعة عيوني
ااااااااااه يا أمي

الحياة بعدك ظلمة ياأمي الغالية كنت مستودع أسراري في كل أحلامي ضحكتي سندي

نعم نصبت خيامها على قلبي ولكن يداكي التي كانت تطبطب علي وتمسح آلامي لم تعد موجودة ليكون الألم أكبر.

- Advertisement -

أفتقدها فقد كانت الصدر الحنون والتى تحمى بقوة إيمانها أسرتها.

كيف أخبرك ياأمي أن الرهان الذي راهنتك عليه ذات يوم قد خسرته ؟ ..

كيف أعلمك عن الوجع الذي كنت تخشينه على قلبي وقد حدث ما كنت قد خشيت ؟

كيف آتي إليك وأرتمي في أحضانك وأبكي بلا إنقطاع ليرمم ما قد كسرته الأيام داخلي ؟

كيف لي أن أبوح لك دون أن يؤلمك ما يؤلمني ؟

كيف أحتمي بقلبك وأنا من أخشى عليه من حزن يسكنني ؟
لأني أعلم أنه سيسكنه أضعافه ويشعرني.

كيف لي أن أشكو مصابي وأنا أعلم أن دعواتك قد تصيب من آذاني ؟
وأنا وإن أصابني وجع لا أتمنى أن يصيب حتى من آلمني..

كيف لي يا حبيبتي أن أنزع طيبة قلبي التي أرتوت من قلبك وسكنت أحشائي ؟
فأشعر بغيري ولا أحد يشعرني..

وأستمر بعطائي الذي ربيتني عليه، وأقسو على نفسي ولا أرضى الجرح حتى لمن جرحني..
لا أحد سواك يبكي لأنيني ولا أحد غيرك يكسره دمعي..

لذا أعدك سأبتسم دومآ وأداوي نفسي بنفسي لأجلك..

ويبقى طوق نجاتي هو دعائك وحبك…

أمي

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق