وقالت وزيرة الصحة، إن سبب تزايد الأعداد “يرجع لسلوكيات المواطنين، والتي لابد من تغييرها، حتى نستطيع التعايش مع كورونا، لحين ظهور أدوية معالجة أو لقاح”.

وذكرت زايد  أن “ما نشهده من زيادات في الأعداد أمر طبيعي ومتوقع، وهذا يرجع لسلوكياتنا في مواعيد ما قبل الحظر، وخصوصا في الأسبوعين قبل شهر رمضان“.

وتابعت قائلة: “عرفنا  تحرك المواطنين وإقبالهم على الأسواق والمراكز التجارية، وكانت التقارير تفيد، بأن نسبة تحركهم على الأسواق انخفضت بنسبة 40 في المئة، ولكن في الأسبوعين ما قبل شهر رمضان فوجئنا بأنها قلت 11 في المئة”.

وأشارت المسؤولة المصرية أن المشكلة لا تقتصر على خروج المواطنين للأسواق والمراكز التجارية، وإنما لا بد من تعديل السلوكيات، وارتداء الأقنعة، والحفاظ على المسافات في الأماكن المزدحمة، وعدم التواجد في الأماكن المغلقة بدون كمامات،

وارشادات منظمة الصحة العالمية.

والله الموفق والمستعان…

المستشار الدوائي للجمهوريه….

الدكتور// هاني عبد الظاهر……..