الرئيسية / المزيد / مقالات / المواطن العرايشي المليونير

المواطن العرايشي المليونير

بقلم .. احمد كاري

المليونير دا مش بس واحد معاه مليون جنيه ممكن يكون واحد معاه مليون حاجه ..حاجه زي ايه …ضحكه ..كدبه ..بلوي ..نيله
هقرب لحضرتك الحكايه شويه ..
زمان كان فيه واحد اسمه ماركو بولو ..كان رحاله ايطالي حب واحده وهو عنده 20 سنه ومات في دباديبها الانسه الايطاليه دي اتنكت علي ماركو بولو وشافت نفسها عليه وطلبت منه بلاش يغازلها لتولع فيه وتشبشبله قدام الناس وقالت في وشه انت مش فتي احلامي ..ماركو من شدة حبه واعجابه بالانسه المغروره دي صمم ونفذ وقال عالله التكال وقام حاضنها وباسها قدام الناس في الشارع ..طبعا بلغت عنه الحكومه الايطاليه بتهمت التحرش بيها وضيعت مستقبله ..ومن يومها ماركو بولو قرر انه يسافر ويلف العالم يمكن ينسي الانسه بنت الكلب دي اللي رفضته…بس كان لماركو محاوله اخيره …

قابلها ع البحر ..طلب منها فرصه اخيره يثبتلها فيها انه جدير بحبها ..لكن الانسه رفضت بشده وقالتله: هئه !!
ماركو كان بيسافر ويلف العالم وكان من اشهر رحالاته رحله بعنوان طريق الحرير اللي استمرت 20 سنه .. ويرجع يحكي عن العجايب اللي شافها لاهل منطقته الايطاليين ..طبعا مش بيصدقوه وبيقولوه احلف …واتشهر ماركو باسم ماركو المليونير يعني صاحب المليون كدبه او المليون ضحكه..ماركو بولو بعد سنين كتير رجع بلده من رحله عظيمه وبقا اغني واحد في مدينة البندقيه وكان متجوز بنت هنديه عوووود ..عود مشدود ..كاميرون دياز في نفسها يعني..اما الانسه المغروره اتجوزت من راجل ايطالي بسيط الحال جابت منه سبع عيال وماتت منتحره ..

اما عن المواطن العرايشي المليونير ..
فهو المواطن المصري الاصيل صاحب المليون ازمه …المليون اااه …واه
هو المواطن اللي بيصحي الصبح يقول انا صحيت ليه ؟قبل ماينام ويحط راسه ع المخده بيقول يارب يكون اللي انا فيه دا حلم ويغمض عينه ويدفن راسه في المخده ..ويصحي يلاقي نفسه عايش في دوامه …دوامة افكار …
المواطن العرايشي المليونير دايما دماغه شغاله ..بيفكر ..ويفكر ..ويفكر…لحد ما خلاص خس النص من التفكير ….
اقولك بيفكر في ايه ولا انت عارف ؟
بيفكر في المستقبل مجهول الملامح …بيفكر في الماضي وحلاوته ..بيفكر في الواقع الحالي وقساوته …بيفكر ف الازمه وامتي هتعدي …بيفكر في الاكل …والشرب ..والنوم والصحيان …بيفكر في الميه الحلوه ..والكهرباء ..بيفكر في العيال والشغل والمال …بيفكر في الطريق والسفر ..بيفكر في قريبه اللي مات ..وفي قريبه اللي اتخطف مصيره ايه …بيفكر في الامن والامان وبوليصة التأمين ..بيفكر في القذيفه المجهوله والدانه والرصاصه الطايشه …بيفكر في السكينه والرقبه اللي من السهل جدا تطير …بيفكر في الحلال والحرام والتكفير …باله دايما مشغول واشتغالاته كتير ..بيفكر في مراته وحماته والجيران …بيحسبها امتي يصحي وامتي ينام…بيخاف ينام تعدي عليه مفاجئة اليوم …بيصحي علي اشاعه تهد اعصاب اجدع ولد فيكي يابلد …وبينام علي خبر يجيب الضغط والسكر …بيفكر في التقنين واوراقه..في الروتين والاجرائات..في الافراح والجنازات..بيفكر في الانجازات والتكريمات …بيفكر في الحبشتكانات …ودهان البيت باللون البيج ومشتقاته …بيفكر في الفواتير الكتير …بيفكر في مقاومة الناموس والصراصير اللي بتمشي ع الحيطه وساعات فوق راسه بتطير ….بيخاف من التفكير في الرحيل والتهجير …بيفكر في الغلا والمصاريف الكتير …بيفكر في ابن المفكوكه اللي بيخونه وبيتهمه بعدم الوطنيه وانعدام الضمير ..بيفكر في تصليح العربيه وال30 لتر بنزين …بيفكر في التنسيق والتحقيق والتدقيق..بيفكر في الحمله ..والكمين…بيفكر في الشبكه ..بيفكر في الناس ولاعمر حد فكر فيه ..بيفكر كتير …انا مبسوط اني قدرت افكر في الحاجات دي كلها …بس لو فكرت اكتر هجيب حاجات كتير ..
المواطن العرايشي مليونير …مليونير افكار وتفكير

Facebook Comments

شاهد أيضاً

بين العاطفه والغيرة

عبدالحميدشومان كنت قبل ثلاث ايام من اليوم الجمعة قد كتبت خبر لطفله قتلت اختها الطفلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *