الرئيسية / محافظات / محافظ الاسماعيلية يفاجئ المستشفى العام في زيارة ليلية للاطمئنان علي سير العمل.

محافظ الاسماعيلية يفاجئ المستشفى العام في زيارة ليلية للاطمئنان علي سير العمل.

[ad id=”66258″]

الإسماعيلية – محمود الدريس
قام اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية بزيارة ميدانية مفاجئة للمستشفى العام ليلا للاطمئنان على انتظام سير العمل داخل المستشفى والوقوف على مستوى الخدمات الطبية والعلاجية التى يتم تقديمها للمرضى والمترددين على المستشفى لا سيما وأنه يجرى حاليا تنفيذ أعمال التطوير الشامل والاحلال والتجديد للمستشفى بتكلفة اجمالية قدرها 362 مليون جنيها وذلك ضمن المشروع القومى لجعل المستشفى نموذجا لمنظومة التأمين الصحى الاجتماعى الشامل والنهوض بمستوى الخدمة الطبية والعلاجية بها ..

وكان المحافظ يرافقه المهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام المساعد للمحافظة وعدد من القيادات التنفيذية قد قام بزيارة المستشفى بشكل مفاجىء مساء الأربعاء الموافق 14 من شهر فبراير الجارى وكان فى استقباله الدكتور سعيد السقعان وكيل وزارة الصحة بالاسماعيلية والدكتور عاطف السماك مدير عام المستشفى والدكتور محمد عادل مدير مرفق اسعاف الاسماعيلية وعدد من الأطباء والتمريض والاداريين وقد قام المحافظ ومرافقيه من القيادات بتفقد أقسام المستشفى والالتقاء بعدد من المرضى وذويهم وأطمأن منهم على مستوى الخدمة المؤداة لهم وتأكد من عدم وجود أى شكاوى ..

[ad id=”1177″]

وخلال جولته بالمستشفى قام المحافظ بزيارة الدكتور ذكى ابراهيم وكيل المستشفى السابق والذى يخضع للعلاج بقسم العناية المركزة للاطمئنان على حالته الصحية ..

وقد أشاد المحافظ بجهود جميع العاملين بالمستشفى ومستوى الخدمة المؤداة للمرضى فى ظل ظروف تنفيذ أعمال الصيامة والتطوير الشامل التى يجرى تنفيذها فى الوقت الراهن .
وأضاف المحافظ أنه لابد من تحقيق القدر الأكبر من الاستفادة من الاعتمادات المالية التى تم تخصيصها لصالح المستشفى لتكون نموذجا وجزءا رئيسيا من منظومة التأمين الصحى الاجتماعى على مستوى الجمهورية وجعلها من أولى المستشفيات النموذجية بما يتماشى مع المشروع القومى الكبير لتنمية محور قناة السويس وخدمة الأقليم بالكامل ..

[ad id=”1177″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

“العجوز” تنعي ببالغ الحزن و الأسي وفاة صديقتها بقطاع البترول “ماهي الغزولي”

الشرقية : شيماء السيد || المهندسة إيمان العجوز تنعي ببالغ الحزن و الأسي وفاة صديقتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *