الحب ….

[ad id=”1177″]

بقلم : أمنية عرفة

لنفهم حقيقة الحب وما نريد من الحب
يقولون الحب من أول نظره، والحب يصنع المعجزات، والحب أعمى، والحب عذاب، ومن الحب ما قتل. والحب يرد الكهل فتى، وأقول قول الشاعر:
إنما الحب صفاء النفس من حقد وبغض
إنه أفئدةٌ تهوى وتأبى هتك عرض ِ
وجفون حذرات تلمح الحس فتغضي
إنني أكره حباً يجعل الفسق شعارا
يجعل الهتك قصداً ويرى العفة عارا
أعلن الحرب على أصحابه ليلاً ونهارا

[ad id=”1177″]

الحب إخلاص وصفاء ونقاء
الحب عهد ورسالةٌ ومبدأ
الحب ماء الحياة بل هو وربى سر الحياة
الحب لذة الروح بل هو روح الوجود
وبالحب تصفو الحياة ,وتشفق النفس، ويرقص القلب
وبالحب تغفر الزلات، وتقال الحسرات، وتشهر الحسنات
ولولا الحب ما التف الغصن على الغصن، ولا عطف الظبي على الظبية، وما بكى الغمام لجدب الأرض، ولا ضحكت الأرض لزهر الربيع، وما كانت الحياة..

ويوم ينتهي الحب، تضيق النفوس، ويكون البغض والمشاحنة والمشاكل.
ويوم ينتهي الحب تبذل الأزهار، وتظلم الأنوار، وتقصر الأعمار، وتجدب الرياض، وتفشو الأمراض
ويوم ينتهي الحب تطلق النحلة الزهرة، ويهجر العصفور الروض، ويغادر الحمام الغدير

وأما البحر ففيه أسرار وأفكار، وفيه ألام وأحلام، وإن كان للبحر ساحل فإن بحر الحب لا ساحل له
الحب الصادق بين الزوجين لا ساحل له، ليس له نهاية، بدءاً بأيام الزواج الأولى، وبسنيته الأولى، والوسطى والأخيرة من الدنيا بل وفى الآخرة، أليس الله تعالى يقول:
(جناتٌ عدن يدخلونها ومن صلح من أبائهم وأزواجهم وذرياتهم)
فالحياة الزوجية كائن حي يولد ويحيا ويموت، وهذا الكائن يعيش ويتغذى من تفاهم عقلين، وتعاطف قلبين، وتجاذب جسمين

[ad id=”1177″]

مدي يديك لهدنة المشتـاق
مازال يرسم لوحة الأشواقِ
لا تتركيه على الشواطئ حائرا
والموج يسحبه إلى الأعماقِ
عودي إليه فإن حبك لهفــةُ
مغروسةُ في قلبه الخفاقِ
لا تتركيه يعيش في دوامـةٍ
تبنى له في الوهم عشر طباقِ
إن أناساً أفسدوا البحر والحب، فأفسدوا البحر بالتعري والسفور والخمور، وأفسدوا الحب بالمسلسلات والأفلام والغناء والمجون

الحب في العصر الحديثِ كسلعةٍ
معروضةٍ في أبشع الأسواقِ
يتنثر العشاق فيه يبعضهــم
ويقاطعون مكارم الأخـلاق ِ
ويمهدون له بكل عبــــارةٍ
مأخوذةٍ من دفتر ِ الفسّاقِ

وإذا ذكر الحب ذكر قيس وليلى، وقيس ولبنى، وجميل وبثينة، وكثير وعزة، وعروة وعفراء، وعنتر وعبلة
ولكن كم بين حب وحب، فالرابط بين هؤلاء رابط عاطفي أرضى شهواني، وحبنا الليلة بين زوجين الرابط بينهما رابط شرعي سماوي رباني..

[ad id=”1177″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

تهنئة ومباركة “أحمد نوفل” بالزواج السعيد

يهنيء موقع وجريدة الجمهورية اليوم دوت كوم وعنها الدكتور عمر الشامي وباقي الزملاء الكرام الزميل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *