الرئيسية / المزيد / تقارير / ضرورة القبض على من يمول الارهابيين فى مصر لانكم مزبلة التاريخ

ضرورة القبض على من يمول الارهابيين فى مصر لانكم مزبلة التاريخ

 كتب ….عبده البربرى

فى كلمات تعبر عن الوطنية المصرية والعواطف الجياشه الحميه من رجال مصريين بكوا على من سالت دمائهم الغلية لن نسكت حتى ننتصر على العمله والخونه وقوة الشر الخسية والدنيه بتلك العبارات الجميلة ارسل الاستاذ صالح محد فرهود رئيس الجالية لمصرية بفرنسا _ انه وجب التنبيه لكل مصرى بيحب بلده بالخارج فيه بعد من يدعون حبهم لمصر وهم عملاء يعملون ضد مصر تدعمهم قوى الشر التى تحالفت مع دويلة قطر الإرهابية والتى تمدهم بالمال لزعزعة نظام الحكم فى مصر وهم من يتحالفون مع النظام الإرهابى العالمى التى يدعم من دويلة قطر وماحدث فى مصر بمقتل الأبرياء من أبناء مصر فى مسجد الروضة بسيناء ماهو إلا مخطط إرهابى من هؤلاء التكفريين الذين لايفرقون بين دور العبادة سواء مساجد أو كنائس او منشآت عامة الخراب والهلاك هوا مقصدهم فى العالم أجمع تحت مسمى الجهاد هؤلاء الكفرة الفجار ومن يساعدهم على فعل إجرامهم مسواهم جهنم وبئس المصير ونهايتهم قريبة جدا بتكاتف الجهود العالمية للقضاء على من يمولهم بالمال ولذلك أنبه المصريين بباريس أنه يوجد إئتلاف يتبع حامضين المسائى وحركة ٦ إبليس من شباب مصرى مقيم بباريس يعمل ويتحالف مع قوى الشر التى تتعامل مع النظام الممول لهم بالمال دويلة قطر ينظمون وقفة بميدان الحرية بروبابليك اليوم من الساعة الثانية بعد الظهر حتى الرابعة بعد الظهر بحجة تأبين شهداءمسجد الروضة الذين سقطوا على أيدى الإرهابين التكفريين بسيناء والغرض من هذه الوقفة زعزعة نظام الحكم والتنديد بزعامة مصر ولذلك أقول لمن تتسول له نفسه من المصريين الذين يلتفون حول هذا الإئتلاف خسئتم مصر قوية برجالها الشرفاء الذين يدافعون عنها فى كل مكان وفى السراء والضراء انتم مزبلة للتاريخ المصرى والمصريين ومصر فى انتظاركم جميعا فردا فردا وبالصور والبراهين مصر أكبر بكثير من هؤلاء العملاء الذين باعوا وطنيتهم مقابل حفنة من المال والكرامة
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر بالوطنيين وبرئيسها وبجيشها العظيم وأبناء الشرطة البواسل

Facebook Comments

شاهد أيضاً

من امام وزارة التربية والتعليم صرخات الــ 36 الف معلم ترتفع..انقذونا من الضياع

ننشر لكم ومتابعة لنا موقع الجمهورية اليوم بمآساة الـ36 الف معلم والتي تدل على التخبط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *