الرئيسية / مجتمع مدني / بالصور والفيديو : تكريم السيد الكوتش بمناسبة بلوغه سن المعاش بالنادي الدولي بأبوكبير شرقية

بالصور والفيديو : تكريم السيد الكوتش بمناسبة بلوغه سن المعاش بالنادي الدولي بأبوكبير شرقية

[ad id=”1177″]

الشرقية عبدالعزيز الزقطة

قام مكتب التضامن الاجتماعي  بالتعاون مع الجمعيات الاهلية بأبوكبيربتكريم السيد محمد علي سالم بمناسبه بلوغه سن المعاش تقديرآ لما قدمه للعمل العام والجمعيات والمؤسسات الاهلية والخدمات الجليله بحضور جميع الجمعيات الاهلية بأبوكبير وضواحيها وبحضور المستشار علاء السيد عبدالهادي عزازي رئيس المجلس الاقليمي لحقوق الانسان قطاع الشرقية وامين عام حزب المواجهه بالشرقية والسفيرة وحيدة السيد عبد الحميد رئيس قطاع المجلس بمركز ابو كبير والأستاذة سهام صابر نائب رئيس المنظمة لشئون المرأة بأبوكبير والاستاذ محمد علي جدو مدير العلاقات العامه لادارة التضامن بأبوكبير والاستاذ محمد الصادق مدير عام التضامن الاجتماعي بأبوكبير والاستاذ عرفه النجار وحمادة فوزي واحمد حسن ومحمد شلبي الباز رئيس اتحاد جمعية ابوكبير والاستاذ اسماعيل ابراهيم عبدالمعطي امين صندوق الاتحاد الاقليمي بالشرقية والاستاذ احمد حسني والاستاذ ابراهيم احمد علي والاستاذ جمال ضلام رئيس المنظمة المصرية الدولية بمركز ابوكبير والدكتور عبدالله حسان

[ad id=”1177″]

ومجموعه كبيرة من الزملاء والاعضاء بمحافظة الشرقية ثم توالت كلمات الحضور التى لم تخرج أيضا عن سلوك وخلق وإنجازات المحتفى به سواء على مستوى المحلى أو على مستوى المحافظة وتم عمل عدد من الفقرات الفنية والشعرية تصب جميعها فى مدح الرجل المخلص والمحب لعمله ووطنه عروس الحفل المحتفى به .

.واختتم الحفل بكلمة السيد محمد علي سالم وشهرته الكوتش وبدأ بتقديم واجبات الشكر والتقدير لكل من حضر من أصغر طفل إلى أكبر رجل فى القاعة واقسم على أن هذا كان من اصعب الايام عليه لانه يفارق العمل ويبتعد عن الاحباب الذي قضا معهم سنين طويله بكل حب واخلاص واجتهاد وخدمه وطنيه والفيديو يتحدث عن هذه المشاعر التى تأصلت فى الحضور من بكاء وحب وفراق وعتاب وشوق ومودة وإثار ..

[ad id=”1177″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

حملة مكثفة لمكافحة الذباب والناموس بمختلف أحياء الإسماعيلية

  الإسماعيلية – محمود الدريس  أعلن الدكتور سعيد السقعان وكيل وزارة الصحة أنه تقرر أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *