الرئيسية / المزيد / التعليم / بوادر ازمة برلمانية تعليمية بين البرلمان والوزير وبعد اتخاذه بعض الاجراءات الفردية……
طارق شوقي وزير التربية والتعليم

بوادر ازمة برلمانية تعليمية بين البرلمان والوزير وبعد اتخاذه بعض الاجراءات الفردية……

[ad id=”1177″]

بعد قيام وزير التعليم بالغاء مادة الحاسب الالي من الاضافة للمجموع بلامس  يبدو أن الأيام المقبلة، ستشهد أزمة بين مجلس النواب، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وذلك بعد إعلان الأخير اتخاذ عدد من القرارات الخاصة بتغيير نظام التعليم في مصر دون عرضها ومناقشتها مع البرلمان وتوضيح أهدافها، خاصة أنها قرارات مصيرية تتعلق بمستقبل مئات الآلاف من الطلاب في كل مرحلة تعليمية.
[ad id=”1177″] وأعلن الوزير مؤخرا، عن عدد من القرارات المهمة، أولها تطبيق نظام الثانوية العامة الجديد “الذي يجعل المجموع النهائى تراكميا على مدى الثلاث سنوات” مع عام ٢٠١٩ المقبل، وإلغاء الشهادة الابتدائية، لتصبح مرحلة نقل عادية وتكون الشهادة الإعدادية هي أول شهادة للطلاب، وإلغاء اعتبار مادة الحاسب الآلي مادة مجموع.
[ad id=”1177″] وتسببت تلك القرارات في غضب برلماني، ليس لاعتراض البعض عليها فقط، بل لعدم حرص الوزير على استعراض أهمية وأهداف تلك القرارات والخطوات التي يسعى إليها في تلك الفترة.

قرارات مصيرية
وانتقدت الدكتورة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، إعلان الوزير عن تلك القرارات دون عرضها على البرلمان ومناقشتها أولا، خاصة وأنها قرارات مصيرية تتعلق بمستقبل أجيال من الطلاب.
[ad id=”1177″]
وأضافت عضو لجنة التعليم في تصريح لـ”فيتو”، أن اللجنة طالبت بلقاء الوزير خلال الأيام الماضية، إلا أنه اعتذر لسفره خارج البلاد، وحدد موعدا آخر في شهر سبتمبر المقبل، لافتة إلى أن ذلك اللقاء متأخر جدا، نظرا لاقتراب موعد بدء الدراسة.
[ad id=”1177″]
وحول قرار تطبيق نظام الثانوية العامة الجديد، في عام ٢٠١٩، أوضحت أن على الوزير توضيح آلية تنفيذ ذلك القرار وكيف سيقضي على الدروس الخصوصية قبل تفعيله حتى لا تتحول الثانوية العامة لثلاث سنوات دروسا خصوصية بدلا من عام واحد، ما يمثل إضافة أعباء باهظة على كاهل الأسرة المصرية.
[ad id=”1177″]
وحول قراره بإلغاء الشهادة الابتدائية، قالت إن ذلك القرار غير صائب في التوقيت الحالي، نظرا لأنه حتى الآن لم نر أي ملامح لتطوير هذه المرحلة سوى بعض إجراءات من شأنها تخفيف حجم الكتب والأوراق، مؤكدة أن حال الشهادة الابتدائية، حاليا غير مرضٍ، وهناك بعض طلاب تلك الشهادة لا يستطيعون القراءة، الأمر الذي يحتاج للاهتمام بها وليس تهميشها بإلغائها.

أفكار مستوردة
وانتقد النائب السيد حجازي، عضو مجلس النواب، إعلان وزير التربية والتعليم، عن عدد من القرارات المتعلقة بالتعليم دون الرجوع للبرلمان، لافتا إلى أن كل تلك القرارات هي أفكار مستوردة لا تتناسب مع الأوضاع المصرية.
[ad id=”1177″]
ووجه حجازى في تصريح لـ”فيتو” رسالة إلى الوزير قائلا له: “لسنا حقل تجارب، وليس من الضروري أن تتماشى في بلادنا التجارب التعليمية الناجحة في الخارج، ويوجد اختلاف في البيئات والثقافات”.

وقال عضو مجلس النواب، إن إلغاء الشهادة الابتدائية، واعتبارها سنة نقل عادية، أمرا يضر بالتعليم ومستوى الطلاب، ولا تتماشى مع البيئة المصرية.
[ad id=”1177″]
وأوضح أن النظام الجديد للثانوية العامة، سيكون نظاما فاشلا، لافتا إلى أن ذلك النظام ما هو إلا تكريسا للدروس الخصوصية، وزيادة أعباء الأسر المصرية، وبدلا من تركيز الدروس حاليا على الصف الثالث الثانوي، سيتم التركيز خلال الثلاث سنوات.

اجتماع اللجنة
وقال الدكتور هاني أباظة وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن لجنة التعليم كانت تفضل أن يعرض عليها وزير التربية والتعليم، قراراته الأخيرة قبل إعلانها، لمناقشتها معه، إلا أنها تلتمس له العذر وتحتفظ بحقها في التحفظ على أي من تلك القرارات بعد استعراضها مع الوزير في اجتماع اللجنة ١٠ سبتمبر المقبل.

وأضاف أباظة في تصريح لفحد المواقع الاخبارية أن اللجنة قادرة على إلغاء أي من تلك القرارات على الفور حال عدم اقتناعها بها، مستشهدا بموقف اللجنة وقدرتها على إلغاء قرار وزير التعليم السابق بشأن امتحان بعض طلاب الثانوية باللغة الأجنبية.

[ad id=”1177″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

الشبابية تكرم الأوائل بالشرقية

نظمت لجنة التعليم والتكنولوجيا بالمبادرة الشبابية الوطنية “عزتنا فى مصريتنا ” بالشرقية برعاية المنسق العام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *