الرئيسية / مجتمع مدني / مجتمع مدني / العثور” علي “جثة “ليلي”الطفلة المخطوفه بمنطقة المطار”……. بدمياط الجديدة

العثور” علي “جثة “ليلي”الطفلة المخطوفه بمنطقة المطار”……. بدمياط الجديدة

دمياط محمد جمعه الموافي

 

بعد فترة غياب قاربت الشهر وبعد محاولات طويلة في البحث عن الطفلة ليلي بنت الثماني سنوات
تم العثور عليها مقتولة وفي مشهد مهيب شيع منذ قليل أهالي كفر البطيخ جثمان الطفلة بمسجد راشد

تعود أحداث القضيه كما سجلها البلاغ المقدم من والدها في المحضر رقم 892 إداري مركز كفر البطيخ لسنة 2017 بشأن بلاغ المدعو / ياسر عبدالرحمن على شهاب الدين سن 45 صاحب معرض سيارات ومقيم بدائرة المركز .. بغياب نجلته / ليلى ياسر عبدالرحمن على سن 8 طالبة بالصف الثالث الإبتدائي ومقيمة بدائرة المركز
** ونظراً لما إتسمت به الواقعة من خطورة إجرامية .
** فقدأمر السيد اللواء / نادر جنيدى مساعد وزير الداخلية – مدير أمن دمياط بتشكيل فريق بحث للتحري وكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها تحت إشراف السيد اللواء / السيد العشماوى مدير إدارة البحث الجنائي برئاسة العميد / حسام الباز رئيس قسم المباحث الجنائية وضباط إدارة البحث الجنائي بالإشتراك مع السيد العميد / حاتم الحداد رئيس فرع الأمن العام بدمياط .
** وقد أسفرت جهود فريق البحث عن قيام كلاً من :-
1ـ إبراهيم عبد القادر إبراهيم أبو سلطان سن 26 صاحب ورشة نجارة بجوار معرض سيارات والد المجني عليها .
2ـ زغلول أحمد محمد الإمبابى سن 244 عامل .. ومقيمان بدائرة مركز البرلس / كفر الشيخ بخطف المذكورة وذلك لمساومة أهلها على فدية مقابل إطلاق سراحها لمرورهما بضائقة مالية حيث قاموا بوضع لاصق على فمها إلا أنها فارقت الحياة فقاموا بالتخلص من الجثة بدفنها فى أحد المساكن تحت الإنشاء بدائرة قسم شرطة دمياط الجديدة .
** وعقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن كفر الشيخ تم ضبط المتهمان وبمواجهتهما إعترفا بإرتكابهما الواقعة .
** وبإرشادهما تم إستخراج الجثة .
** وبإستدعاء والدها تعرف علي الجثة وإتهم المذكوران بخطفها .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏جلوس‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏منظر داخلي‏‏‏

Facebook Comments

شاهد أيضاً

منحة مجانية بالجامعة الألمانية لأوائل الثانوية العامة بالإسماعيلية

  الإسماعيلية – محمود الدريس  أعلن اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية انه تم الموافقة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *