الرئيسية / مجتمع مدني / مجتمع مدني / التحرش الجنسي الاسبا ب والتداعيات في إعلام طنطا……بالغربية

التحرش الجنسي الاسبا ب والتداعيات في إعلام طنطا……بالغربية

الغربية..عبدة البربري
نظم المجمع الاعلامي بطنطا التابع للهيئه العامه للاستعلامات اليوم بنادي المعلمين بطنطا بالتعاون والتنسيق مع ادارة غرب طنطا التعليميه وذلك في اطارالدورالذي تقوم به الهيئه العامه للاستعلامات في تنمية الوعي بضرورة مواجهة كافة الظواهر السلبيه داخل المؤسسات التعليميه والتربويه والتي قد تشكل عائق امام تحقيق كثير من اهداف العمليه التعليميه والتربويه بمشاركة مجموعه كبيره من الطلبة والطالبات التابعين لادارة غرب طنطا التعليميه وادارها الإعلامي ابراهيم عبد النبي ودكتوره شيماء عبد الرحمن بحضور الشيخ عطيه نوفل بمديرية اوقاف الغربيه

اكدت الندوه ان غياب الوازع الديني في نفوس الكثيرين سبب مباشر ليحل محله اللهث والبحث عن تحقيق رغبات غير مشروعه ومخالفه لقيم الدين والمجتمع فضلاً عن استيراد ثقافة غير المسلمين وتبنِّيها وذلك من خلال الاستخدام السيئ لوسائل التكنولجيا الحديثه سواء كانت توافق أحكام الدين أم خالفته والانبهار بما وصلت إليه الدول المتقدمه واستيراد السلوكيات الخاطئه منها بما لا يناسب وثقافة مجتمعاتنا الشرقيه

بالاضافه الى ان الفراغ هو من اهم الأسباب الرئيسيه التي تدفع البعض إلي التحرش بالنساء او الفتيات فإن الشاب إذا كان له من العمل ما يشغله فإنه لن يجد متسعًا من الوقت لمجرد التفكير في التحرش بهنَ فضلاً عن ملاحقتهن في أماكن تجمعهن أو محاولة الاتصال بهنَ أو غير ذلك من وجوه التحرش المختلفه ويساعد في زيادة ذلك من توافرت له سُبل الحياة الكريمه وخلَت حياته من المشاكل وبخاصة المادية مع غياب دور الاسره الرقابي على الشاب او الطفل المراهق

لان الأسرة لها الدور الاهم في تأسيس الخلق القويم في نفوس المنتمين إليها إضافة إلي إحكام الرقابة عليهم وغياب دور الأسرة في توجيههم ومراقبة سلوكهم يؤدي الى أن يمارس بعض أفرادها ما يشاءون من سلوك ولو كان فيه منافاة لوازع الدين والأخلاق وهم في مأمن من أن يحاسبهم أحد أو يعلم بممارساتهم .

كما ان الكبت العاطفي في محيط الأُسرة له اثر سيئ في تفشي ظاهرة التحرش الجنسي فإن عاطفة الحب والرحمة والاهتمام والحميمية التي تربط بعض الأفراد ببعض إن لم تجد متنفسًا لها داخل الأسرة بحث من يعانيها عن متنفس لها خارج الأسرة لأن هذا هو البديل من وجهة نظره في تعويض ما يعانيه من تجاهل أفراد أسرته له ليجد هذا في صديق أو جار أو زميلهن

كما اكدت الندوه على ان احد اهم اسباب هذه الظاهره هو انعدام أو ندرة ممارسة الأنشطة الجماعية التي تخلق الاهتمامات المشتركة وتمتص كثيرًا من وقت الفراغ كالاهتمام بنظافة البيئةأو الاشتراك في الرحلات او ممارسة احد انواع الرياضات المفضله او احد الانشظه التي تلائم احتياجات الشاب

Facebook Comments

شاهد أيضاً

منحة مجانية بالجامعة الألمانية لأوائل الثانوية العامة بالإسماعيلية

  الإسماعيلية – محمود الدريس  أعلن اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية انه تم الموافقة على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *