الرئيسية / محافظات / محافظ الإسكندرية يوقع خطاب نوايا لإقامة علاقة توأمة المدن

محافظ الإسكندرية يوقع خطاب نوايا لإقامة علاقة توأمة المدن

 

كتب _ اشرف المهندس…

وقع الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية والسيدة / خه شي تشينغ نائب رئيس مجلس إدارة مقاطعة هاينان الصينية ، خطاب نوايا لإقامة علاقة توأمة المدن بين الاسكندرية وهاينان ، وذلك وفقا لمبادئ الإعلان المصري – الصيني المشترك بهدف زيادة تعزيز وتنمية الصداقة والتعاون بين الجانبين وتعزيز التفاهم المتبادل بين شعبي مصر والصين .

وقد إتفق الجانبان على بذل جهود متضافرة، على أساس المساواة والمنفعة المتبادلة لتعزيز الاتصالات الودية بين الشعوب والتدخلات الاقتصادية والتجارية بين الجانبين، والقيام بنشاط التبادلات والتعاون في مجالات السياحة والزراعة والتجارة والاقتصاد والبنية التحتية والثقافة والتعليم وغيرها.

وأوضح قنصوه أن الإسكندرية تربطها العديد من العلاقات بين مدن البحر المتوسط مثل اليونان وقبرص وفرنسا ، وكذا عدة مقاطعات صينية في العديد من المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية وغيرها من المجالات ، خاصة ان الإسكندرية مدينة تاريخية تتميز بالعديد من المميزات وبها ٤٤٪؜ من الصناعات المصرية ، وكذا ٥٨٪؜ في مجال البترول والبتروكيماويات والغاز ، مما يجعلها مدينة صناعية متميزة بين محافظات مصر .

وأكد المحافظ أننا نهتم كثيرا بتوقيع الاتفاقيات التي تعود بالنفع على الإسكندرية في كافة المجالات ، مقدما الشكر لقنصل الصين بالإسكندرية للمجهودات الكبيرة المبذولة لتوطيد العلاقات بين الجانبين ، وهنأ جميع الحضور على توقيع هذا الخطاب الذي يهدف في الاساس إلى تعزيز العلاقات

من جانبها قدمت تشينغ الشكر لجميع قيادات المحافظة لإتاحة الفرصة لتوقيع هذا الخطاب ، خاصة أن مصر والصين تربطهما علاقات قوية ، فمصر مدينة ذات تاريخ عريق ، وأشارت إلى أن هناك العديد من كبرى الشركات الصينية تقيم مشروعات بمصر ، وحققت نجاحا باهرا ، مما دفع مسئولي مقاطعة هاينان للعمل على تبادل الخبرات مع مدينة الإسكندرية أحد أهم المدن المصرية والذي يأتي في مبادرة الحزام والطريق بين الجانبين المصري والصيني .

Facebook Comments

شاهد أيضاً

سباق رهيب بين نواب مركز المحلة الكبرى لتقديم أفضل الخدمات

كتب اسماعيل القصبي…. لأول مرة منذ أعوام نجد الفرحة والسعادة من جانب الكثيرين من أهالى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *