الرئيسية / عاجل / إجتماع موسع بين وزير التربية والتعليم ووزيرة البيئة

إجتماع موسع بين وزير التربية والتعليم ووزيرة البيئة

كتب حاتم الوردانى

عقد الدكتور طارق شوقي وزير التربيةوالتعليم والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة إجتماعًا موسعًا لمناقشة اطلاق مبادرة “نشر الوعي لدى الطلاب بأهمية نظافة المدارس والفصل من المنبع واعادة تدوير المخلفات” وذلك بدءا من العام الدراسي الحالى 2019/2020 في جميع مدارس الجمهورية و يأتى هذا فى إطار تنفيذ البرنامج الثالث الخاص بالدعم المؤسسى والمشاركة المجتمعية للمنظومة الجديدة للمخلفات البلدية الصلبة، ذلك بديوان عام وزارة التربيةوالتعليم و التعليم الفني.

استعرض الوزيران خلال الاجتماع رؤية وأهداف المبادرة لإثراء ثقافة الحفاظ على البيئة في المدارس المصرية حيث ناقشا خطة إطلاق المبادرة في مدارس الجمهورية والتي تستهدف طلاب المرحلتين الابتدائية والاعدادية وتشمل عدة محاور منها نشر ثقافة فصل المخلفات من المنبع بالمدارس وذلك في الحاويات المخصصة لكل نوع من أنواع المخلفات والتوعيه بمفهوم إعادة الاستخدام وإعادة التدوير ذلك بالإضافة إلى إطلاق مسابقات توعوية لاختيار أفضل رسم فني لإعادة تدوير المخلفات وأخرى لأكثر مدرسة تقوم بفصل المخلفات كما تناول الوزيران إطلاق حملة فى اخر يوم خميس من كل شهر تستهدف إشراك الطلاب في نظافة مدارسهم وتعزيز ثقافة المحافظة على البيئة.

وفي نهاية الاجتماع إتفق الوزيران على عقد ورشة عمل تعريفية خلال هذا الأسبوع بوزارة البيئة لموجهي التربية الفنية ومسئولي التربية البيئية والسكانية والتى سيدرها مسئولى وزارة البيئة حول التعريف بالمبادرة و أهدافها وآليات تنفيذها من خلال التوعية بأهمية نظافة المدرسة، وتعزيز دور الطالب في المشاركة بالحفاظ على البيئة، ومدى تأثيرها الإيجابي على سلوك الطالب داخل وخارج المدرسة.

جاء ذلك في إطار التعاون المشترك بين جهات الدولة متمثلة في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة البيئة لغرس مفاهيم وأخلاقيات وقيم الحفاظ على البيئة.

حضر الاجتماع قيادات وزارتى التربية والتعليم والتعليم الفني، والبيئة وممثلي البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بوزارة البيئة ووكالة التعاون الدولي الألماني (giz).

Facebook Comments

شاهد أيضاً

وزير التنمية المحلية صوتك مسموع مبادرة حققت الهدف

متابعة / لولو موسى فى إطار تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية للحكومة ببذل أقصى الجهود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *