الرئيسية / عاجل / بعد توجيهات السيسي وقرار تاريخي.. كيف حلت الحكومة أزمة “مديونية المعاشات”؟

بعد توجيهات السيسي وقرار تاريخي.. كيف حلت الحكومة أزمة “مديونية المعاشات”؟

بعد توجيهات السيسي وقرار تاريخي.. كيف حلت الحكومة أزمة “مديونية المعاشات”؟

بعد 6 أشهر فقط من توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقعت وزارتا التضامن والمالية، اتفاقا بشأن سداد أموال التأمينات والمعاشات المستحقة لصالح الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي بصندوقيها تطبيقا للمادة رقم 111 من القانون رقم 148 لسنة 2019 بإصدار قانون التأمينات والمعاشات، الصادر بتاريخ 19 أغسطس 2019.

 قصة مديونية التأمينات لدى المالية؟

تعود أزمة أموال التأمينات الاجتماعية مع الحكومة لعام 1980 مع إنشاء بنك الاستثمار القومي، الذي كان يتبع وزارة المالية سابقا، ويتبع حاليا وزارة التخطيط، وضمن مهامه استثمار أموال صناديق التأمينات، ومنذ هذا التاريخ أصبحت أموال التأمينات بالكامل تابعة التأمينات، ومنذ هذا التاريخ أصبحت أموال التأمينات بالكامل تابعة لوزارة المالية.

 

وفي 2005 صدر قرار بضم وزارة التأمينات الاجتماعية إلى وزارة المالية، على أن يكون وزير المالية هو الوزير المختص بتنفيذ تشريعات التأمين الاجتماعي ويحل محل وزير التأمينات.

وبعد هذا القرار أنشأ وزير المالية الأسبق، يوسف بطرس غالي، حسابا بنكيا موحدا أضاف فيه العمليات المالية الخاصة بصناديق التأمين الاجتماعي إلى العمليات المالية لقطاع الموازنة العامة للدولة وبنك الاستثمار القومي بداية من يوليو 2006.

وبعد ثورة 25 يناير، أصبحت هيئة التأمينات الاجتماعية تابعة لوزارة التأمينات والشؤون الاجتماعية التي تم استحداثها في حكومة كمال الجنزوري، والتي تغير اسمها فيما بعد إلى وزارة التضامن الاجتماعي.

وبعد تغيير تبعية الهيئة، طالبت النقابة المستقلة لأصحاب المعاشات باسترداد أموال التأمينات التي بحوزة المالية.

توجيهات السيسي

في مارس الماضي، وجه السيسي الحكومة برد إجمالي المديونية المستحقة لصناديق المعاشات طرف وزارة المالية وبنك الاستثمار القومي، من خلال إعداد تشريع خاص ينظم تلك الإجراءات. وقال بيان لرئاسة الجمهورية إنه من المقرر أن يبدأ تنفيذ التسوية اعتباراً من موازنة العام المالي الجديد 2019-2020.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

تهنئة جريدة الجمهورية اليوم للاعلامى محمود مسلم بمناسبة حفل زفاف نجلته

خالد الرزاز جريدة الجمهورية اليوم يتقدم مجلس إدارة جريدة الجمهورية اليوم الاستاذ ابراهيم مراد رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *