أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع مدني / تسليم الدفعة الثانية عشرمن عقود تمليك الأراضى لواضعى اليد الجادين بالإسماعيلية

تسليم الدفعة الثانية عشرمن عقود تمليك الأراضى لواضعى اليد الجادين بالإسماعيلية

 

الإسماعيلية – محمود الدريس 

واستكمالا لتنفيذ اجراءات وبرامج ملف استرداد أراضى الدولة وتقنيين أوضاع واضعى اليد على أراضى الدولة ..

قام اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية بتسليم الدفعة الثانية عشر من عقود التمليك لعدد من واضعى اليد الجادين الذين قاموا بسداد مقدمات رسوم التثمين لأراضيهم بنسبة الـ 25 % من القيمة الاجمالية لثمن الأرض التى فى جوزتهم وذلك فى مؤتمر موسع عقده المحافظ بحضور المهندس أحمد عصام نائب المحافظ والمهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام للمحافظة واللواء جمال مسعود السكرتير العام المساعد للمحافظة وسعاد حامد مدير عام الشؤن القانونية بالمحافظة وولاء محمد حسن مسؤل ملف تقنيين أراضى المبانى وفريق العمل من أعضاء اللجنة المختصة بالثمين والمعاينات والفحص وجميع القيادات التنفيذية بالمحافظة..

 

ويأتي ذلك فى اطارتنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى والمهندس مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بشأن التعامل بكل حسم مع ملف استرداد أراضى الدولة وتنفيذ خطة الدولة بشأن الحفاظ على الرقعة الزراعية وحماية املاك الدولة والتصدى بكل حسم لأى صورة من صور التعديات والضرب بيد من حديد على يد كل من يحاول سلب أى شبر من أملاك الدولة وفرض سيادة القانون واستعادة هيبة الدولة..

 

وقد تضمنت الدفعة الثانية عشر تسليم عدد 59 عقدا للأراضى المبانى باجمالى مساحة قدرها نحو 20 ألف مترا مربعا بقيمة مالية اجمالية قدرها نحو 2 مليون و650 ألف جنيها تم سداد مقدمات رسوم التثمين لها بنسبة الـ 25% من قيمة ثمن الأرض.

 

وأكد المحافظ على ضرورة الالتزام بالمهلة المحدة لجميع واضعى اليد الذين تم اخطارهم بانهاء اجراءات الثمين وذلك لسرعة سداد نسبة الـ 25 % المستحقة عليهم للجنة المختصة حتى يتسنى تسليمهم عقود التمليك ومن يتخلف عن الميعاد المحدد سوف يتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية معه ..

Facebook Comments

شاهد أيضاً

الإسماعيلية تستعد لتنفيذالمشروع القومى ” صقر 52″ لمجابهة الكوارث بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبى والعسكرى والأجهزة الأمنية

الاسماعيلية – محمود الدريس تستعد محافظة الإسماعيلية لتنفيذ فعاليات مشروع التدريب العملى المشترك لمجابهة الأزمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *