الرئيسية / عاجل / نجار يمزق جسد زوجته وعشيقها بالساطور بالإسكندرية

نجار يمزق جسد زوجته وعشيقها بالساطور بالإسكندرية

متابعة خالد الرزاز

لم يطق “حمادة” الذي يعمل نجارًا، العيش في منزله بمنطقة وسط الإسكندرية، بعدما كثر الحديث بين الأهالي عن ارتباط زوجته “ه” بعلاقة غير شرعية مع جارها “أ” (بحسب قوله في اعترافاته).
حيث تلقي ضباط قسم شرطة محرم بك بلاغ ، وانتقل المقدم أمير المهندس، رئيس مباحث القسم إلى موقع الحادث.
وبوصول قوات الشرطة رفقة سيارة الإسعاف، تبين وجود جثة المدعو”أ” 32 عاما، بها طعنات وجروح متفرقة بمختلف أنحاء الجسم، وإصابة الزوجة “ه”، 33 عاما، ربة منزل، بينما يقف الزوج “ح” 42 عاما، الذي يعمل نجارًا، بجوارهم ممسكا بساطور.
ألقى ضباط مباحث قسم شرطة محرم بك القبض على الزوج وجرى نقل الزوجة للمستشفى لتلقي العلاج اللازم، وجثة العشيق لمشرحة الإسعاف بكوم الدكة.
وبسؤال الزوج في التحقيقات، اعترف أمام ضباط المباحث بإرتكابه الواقعة دافعا عن الشرف، قائلا:” منذ فترة انتشرت كلام كتير عن وجود علاقة غير شرعية بين زوجتي وجارنا.. فتركت المنزل وانتقلت لشقة أخرى بالحضرة الجديدة”.
وأضاف:”واليوم وعند عودتي من عملي مساءً.. فتحت لي زوجتي الباب وأثناء دخولي غرفة النوم لتغيير ملابسي فوجئت بحركة في الدولاب فتحته فوجدت جاري عريان داخله”.
ووفقا للتحريات:”لم يتمالك الزوج أعصابه وأسرع إلى المطبخ وأحضر ساطور وسددت ضربة به لزوجته في الرقبة عقابا على خيانتها وأسرع إلى غرفة النوم وسدد عدة طعنات وضربات للعشيق قبل أن يهرب حتى لفظ أنفاسه”.
وأضاف الزوج أنه لم يهرب من مسرح الجريمة لكنه ذهب لإيداع طفليه لدى أسرته ثم عاد لانتظار الشرطة وتسليم نفسه.
تحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة محرم بك، وأحيلت الواقعة للنيابة العامة للتحقيق.

وبالعرض على النيابة العامة أمرت بتشريح جثة القتيل لبيان سبب الوفاة وإرسال الأداة المستخدمة في الجريمة إلى الطب الشرعي وسؤال الزوجة في المستشفى وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.
وأمرت النيابة العامة بحبس الزوج ٤ أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد وحبس الزوجة ٤ أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الزنا.

Facebook Comments

شاهد أيضاً

تهنئة جريدة الجمهورية اليوم للاعلامى محمود مسلم بمناسبة حفل زفاف نجلته

خالد الرزاز جريدة الجمهورية اليوم يتقدم مجلس إدارة جريدة الجمهورية اليوم الاستاذ ابراهيم مراد رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *