الرئيسية / عاجل / قرية ميت هاشم بالغربية تستغيث بالسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي

قرية ميت هاشم بالغربية تستغيث بالسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي

خالد الرزاز

إهمال المسئولين بالغربية. و فى سابقة فريدة من نوعها فى مركز سمنود قرية ميت هاشم  يوجد بها كل المدارس والمعاهد وبنك ناصر

الاجتماعى ومكتب بريد ومركز شباب واخيرا المدرسة اليابانية ولم تجنى ثمارها على أهل القرية حيث بلغ الرسوم للطالب 11,200 ألف جنيها

فى العام الدراسي وبعد التعدى الغاشم واغتصاب ملعب مركز شباب ميت هاشم لبناء المدرسة اليابانية علية  وحرمان شباب القرية من ممارسة كرة القدم على الملعب الرئيسي وتحدث بعض الأهالى لم يستفيد اهل القرية م

المدرسة حيث يوجد بالمدرسة ثلاث طلاب فقط من القرية وتحدث السادة المسئولين بأن القرية تكون من أهم القرى في المركز لوجود المدرسة اليابانية على ارضها ولذلك أهالى قرية ميت هاشم تناشد السيد اللواء هشام السعيد

محافظ الغربية والسيد اللواء علاء يوسف رئيس مركز ومدينة سمنود هل مستحيل على السيد المحافظ والسيد رئيس المدينة انهاء مشكلة الوحدة الصحية بقرية ميت هاشم بعد تسليم المبنى الجديد من اكتوبر 2018 و

النواب بدائرة سمنود ” ودن من طين .. و ودن من عجين ” ويقول الاستاذ مسعود عبد الرحمن ميت هاشم سقطت من ذاكره السيد المحافظ والسيد رئيس المدينة والسيد وكيل وزارة الصحة بالغربية وايضا من ذاكرة النواب لو فى نائب عمل حاجه للوحدة الصحية يواجه أهالى

قرية ميت هاشم ولذلك الاهالى تستغيث بالسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والسيد رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولى .. و من انواع الفساد أن تنتهنى من بناء مبنى حكومى يكلف الدولة ملايين الجنيهات . ويغلق لمدة عام من المستفيد من التأخير ولماذا لم يتم تسليم

الوحدة الصحية بقرية ميت هاشم حتى الآن وجريدة الجمهورية اليوم تناشد السيد محافظ الغربية بزيارة مفاجئة الى قرية ميت هاشم والعمل على حل مشاكل القرية والتى تتمثل في الوحدة الصحية ومشروع الصرف الصحي

الجديد القديم وتغطية الترعه داخل الكتلة السكنية بالقرية على مسافة 300 متر ورصف طريق عزبة ميت هاشم بالقرية وادراج عزبة ميت هاشم فى الخطة الحالية لمشروع الصرف الصحي

Facebook Comments

شاهد أيضاً

اسعار الذهب اليوم الأحد 15-9-2019 وعيار 21 يسجل سعر مفرح

خالد الرزاز حققت أسعار الذهب اليوم بمحلات الصاغة، اليوم الأحد، استقراًر بعد التراجعات التى شهدتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *