الرئيسية / المزيد / مقالات / عاجل ,استجابة لنداء الدكتور /هاني عبد الظاهرالبرلمان يوافق علي طلب احاطه ضد وزيرة الصحه لتصريحاتها ضد الصيادله

عاجل ,استجابة لنداء الدكتور /هاني عبد الظاهرالبرلمان يوافق علي طلب احاطه ضد وزيرة الصحه لتصريحاتها ضد الصيادله

 

 

متابعي الافاضل الزملاء والزميلات ، اليوم ازف اليكم بشري ساره ألا وهي موافقة البرلمان لأستدعاء وزيرة الصحه لتوجيه اليها اللوم ومحاولة تقديم اضاحات من قبلها لتلك التصريحات المشينه والتي لا تليق بنا ولا بمهنتنا الساميه التي قد اطلقتها منذ اسبوع مما تسبب في توجيه مجموعه من الاتهامات شملت عبارات استهزاء بل واستخفاف بمهنة الصيادله والساده الزملاء وهذا يعد تعدي صارخ واهانه مباشره لنا جميعا كصيادله ، فلقد

تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بشأن تصريحات التمييز والعنصرية” لوزيرة الصحة، المثيرة للرأي العام.
وأضاف فؤاد، في طلب إحاطته، أنه صدر عدة تصريحات من وزيرة الصحة تحمل في طياتها التمييز والعنصرية تجاه مرؤوسيها، خاصة الصيادلة وبلهجة استنكارية ساخرة بقولها “ممرضة واحدة عندي أفضل من مائة صيدلاني”، مشيرًا إلى صدور بيان عاجل من اتحاد الصيادلة العرب، يستنكر فيه هذه التصريحات، التي اعتبروها إعتداء صارخ على صيادلة مصر.
ولفت النائب البرلماني، في طلب إحاطته، إلى تصريحات وزيرة الصحة، المنتقدة لسمنة الممرضات بقولها “التمريض شكله مش حلو” وطالبتهم بإنقاص وزنهم خلال ثلاثة أشهر، وختمت حديثها بأن “النقاب خارج المنظومة والطرح تبقى قصيرة”، الأمر الذي أثار استهجان وغضب الأطباء الصيادلة التمريض، ما انعكس على ظهور مطالبات عديدة من قبلهم بضرورة تقديمها للاستقالة الفورية نتيجة عدم تحملها مسئولية تصريحاتها المثيرة بشكل مستمر.

وعلي هذا نحن مازلنا علي مواقفنا الرافضه لهذه التصريحات الظالمه لنا ولجميع الزملاء وسوف نظل نطالب بحقوقنا بأخذ جميع مطالبنا من ذلك الضرر المباشر الذي الم بنا من جراء تلك التصريحات ..

والله الموفق والمستعان ……

المستشار الدوائي للجمهوريه …..

الدكتور // هاني عبد الظاهر..

Facebook Comments

شاهد أيضاً

ما هي معايير اختيار مرشحك لمجلس النواب؟

كتب:عبدالحميدشومان…. أرى حالة من الغضب لدي كثيرا من المواطنين بعد إعلان استكمال الدورة البرلمانيه لخمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *