الرئيسية / عربي وعالمي / تخيل بشر أعمارهم 160 عام معمرون لا يمرضون..قبائل الهونزا..والسبب..

تخيل بشر أعمارهم 160 عام معمرون لا يمرضون..قبائل الهونزا..والسبب..

هل سمعت عن قبائل الهونزا القريبة من باكستان؟ إنهم أكثر البشر المعمريين على وجه الأرض ويقع موقع قراهم بالقرب من باكستان، حيث اشتهروا بكونهم قوم قلما ما يعرفون المرض ويعيشون مائة وعشرون عام في المتوسط وكثيرون يبلغون سن مائة وستون في صحة جيدة للغاية، كذلك فإن خصوبة النساء تظل عالية حتى سن الخامسة والستون، هذا الشعب الغريب يتميز بكون مواطنيه يضحكون كثيرا ويمشون كثيرا ويأكلون قليلا ولا يأكلون السكر مطلقا ولا يأكلون اللحوم إلا مرتين فقط في العام.

شعب الهونزا أو قبائل الهونزا المبتسمون دائما والذين لا يصل عددهم إلى المائة ألف نسمة يسمى وادي الخالدون حيث أنهم معمرون ويصل متوسط أعمارهم إلى 120 عام وهم طوال القامة ولا تظهر عليهم الشيخوخة الشديدة سواء في الشكل أو الحيوية الجسدية وعندما يعلم الناس سنهم الحقيقي يصدمون من أن شكلهم يظهر اقل بقليل من سنهم الحقيقي.

مع أن قبائل الهونزا معزولون تقريبا بالجبال حيث تحيط بهم جبال شمال باكستان ذات القمم المرتفعة وتعزلهم عن العالم اجمع إلا أنهم يحظون باكتفاء ذاتي أيضا عن العالم اجمع في طعامهم وشرابهم وكل احتياجاتهم وربما يكون بعدهم عن المدنية وما بها من مشاكل هو سر نقائهم صحيا وعقليا وبدنيا.

من الرائع أن قبائل الهونزا علاوة على أعمارهم التي لا تقل عن المائة وتصل إلى المائة والعشرون بل أن الكثير منهم يصل إلى المائة والستون فهم أيضا لا يمرضون تقريبا وليس عندهم مشاكل صحية أو أمراض مزمنة أو أمراض الأطفال التي يعاني منها كل شعوب العالم فلم تسجل منذ مئات السنين أيًا من هذه الأمراض لأي مواطن لديهم فهم لا يصابون بالأورام السرطانية أو التهاب الزائدة الدودية أو قرحة المعدة ولا التوتر والقلق أو الإرهاق ولا تصيبهم أمراض القولون

ولا أي مشاكل بالبطن والأعصاب كما أنهم لا يعانون من أي متاعب مثل أمراض الصفراء أو حصوي الكلى ولا الآم العظام أو القلب والضغط أو أمراض السكر والسمنة وكثير من الأمراض التي يعاني منها سكان المدن

حتى أمراض الأطفال مثل شلل الأطفال والحصبة لم تسجل مطلقًا وكذلك لا يوجد أي حالة من حالات ذوي الاحتياجات الخاصة لديهم علاوة على أن نسائهم يستمرون في الإنجاب حتى سن الخامسة والستون.

نظام غذائي خرافي والضحك وراء هذه الصحة والنشاط والحيوية
شعب الهونزا يتبعون أنظمة غذائية وبدنية رهيبة ربما لا تقدر عليها باقي الشعوب بهذه البساطة فهم لا يحيدون عنها أبدًا، وهي السبب في عدم اعتلال صحتهم ونشاطهم الزائد فهم دائمون الصيام بانتظام ولا يأكلون اللحوم إلا مرتين فقط في السنة

وهم نباتيون أغلب الوقت لا يأكلون إلا الفاكهة مثل العنب والتفاح والتوت والمشمش وهو الأهم عندهم والخضار الطازج أو مسلوق والحبوب النشوية الكاملة كالقمح والشعير والذرة. والنباتات يقومون بزرعها بأنفسهم، كما يأكلون القليل جدا من البيض واللبن والجينة ويكللون هذا بالسير مسافات طويلة تصل إلى 25 و30 كيلو متر يوميا.

لا يشربون الخمر ويعيشون شهرين على عصير المشمش
هم شعب لا يشرب الخمر مطلقا كذلك ويعيشون من شهرين إلى أربعة أشهر على عصير المشمش ولا يأكلون شيئا معه وهو تقليد قديم عندهم فالمشمش من الأشياء المهمة لديهم فلابد لكل فرد أن يمتلك على الأقل شجرة مشمش واحدة لان المشمش يصنع لهم الهيبة والنفوذ.

وهذا الشعب يتسم بالصحة ولا تجد فيهم ضعيف البصر أو السمع وأسنانهم سلمية ولا يصابون بالسمنة أبدا فجميعهم يتسمون بالنحافة وعقولهم سليمة حتى أخر أعمارهم وأطعمتهم ليس بها مواد كيماوية وهم يرفضون تناول أي غذاء مصنع……

Facebook Comments

شاهد أيضاً

الليلة المحمدية..نفحات ربانية و قلوب هائمة في حب خير البشر

كتب ……….. أمين شويرف أحيت جمعية مادحي تازة للسماع و المديح برئاسة المنشد بدر العمراوي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *