الرئيسية / حوادث / أستنفار أمني بمركز منياالقمح بعد العثور علي جثة سيدة مقتولة داخل منزلها القديم بعد أختفائها بثلاث شهور في ظروف غامضة بقرية “العقدة”

أستنفار أمني بمركز منياالقمح بعد العثور علي جثة سيدة مقتولة داخل منزلها القديم بعد أختفائها بثلاث شهور في ظروف غامضة بقرية “العقدة”

كتبت : شيماء السيد

أستنفار أمني بمركز منيا القمح بالشرقية بمداخل قرية العقدة ومخارجها، مع توسيع دائرة الأشتباه، عقب العثور على جثة سيدة مقتولة داخل مسكنها القديم بعد أختفائها منذ ثلاث أشهر .

كان أهالي قرية العقدة مركز منياالقمح ، عثروا على جثة سيدة في العقد الرابع من العمر جثة هامدة داخل مسكنها القديم، ما أصاب الأهالي بحالة من الذعر والخوف، وتجمع العديد منهم وأبلغوا قوات الشرطة.

وعلى الفور أنتقلت قوات الشرطة إلى مكان الواقعة، بقيادة الرائد محمد فؤاد رئيس المباحث ومعاونيه والقوة المرافقة له وتم فحصها.

وتبين أن الجثة لـ” سامية حسين إبراهيم خليل” 45 عاما ربة منزل وتقيم بقرية العقدة، كما تبين لرجال المباحث أن المنزل التي وجدت بيه ملكا لشخص أخر أمين شرطة مقيم بقرية العزيزية مركز منياالقمح، وحسب أقواله بأنه أشتراه منذ فترة قصيرة، من زوج القتيلة، ويدعي ” حسام طه عبد المقصود” 52 عام علي المعاش، وجدير بالذكر أن زوج المجني عليها، قد أتهم وسجن، عندما توجه له تهمة أنه الوحيد الذي يعرف مكانها، وتم الأفراج عليه منذ شهر، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى منياالقمح العام تحت تصرف النيابة العامة وتحرير محضر بالواقعة.

وتكثف مباحث مركز منيا القمح جهودها في البحث لكشف ملابسات الحادث، وضبط وإحضار مرتكبي الواقعة وتقديمهم للعدالة

Facebook Comments

شاهد أيضاً

ذبح شاب بحلوان والشرطة تلقي القبض على الجاني

سهاجادالله .. Facebook Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *