الرئيسية / المزيد / تكنولوجيا وبرمجيات / دور تقنيات الـسيو في تحسين ترتيب المواقع الالكترونية الاعلامية
تقنيات السيو

دور تقنيات الـسيو في تحسين ترتيب المواقع الالكترونية الاعلامية

كتب..عمر الشامي

في الغالب لا يهتم الصحفي إلا بالمادة الخبرية المُكلف بها وبعد أن يسلمها لمديره المسؤول، هنا ينتهي دوره لتبدأ مهمة أخرى على عاتق صحفي الديسك، الذي يتسلم الموضوع بدوره، حيث يهتم بنشر الموضوع على أكمل وجه من حيث المهنية وتطبيق قواعد الكتابة الصحفية.

تلك التفاصيل على أهميتها، إلا أنها ليست الشيء الوحيد لوصول المحتوى إلى أكبر قدر من مُستحدمي محركات البحث. بل على الصحفي معرفة بعض معلومات عن كيفية عمل  التسويق الالكتروني او الـ SEO وأهميته كجزء مُكمل للعمل الصحفي الرقمي. 

ماذا يعني SEO؟

«Search Engine Optimization» تعني تهيئة الموقع لمحركات البحث، أو تهيئة الموقع لصداقة محركات البحث بمعنى آخر، وهو أساس عمل المواقع، إذ أن الترويج للمحتوى الصحفي لم يقتصر على مواقع السوشيال ميديا برغم أن فيسبوك لديه قاعدة بيانات رهيبة لم يستغلها المُستخدم العربي، ويكون الضغط على تطبيق جوجل هو المنفذ الوحيد للمُستخدم للوصول إلى المعلومة أو المحتوى الصحفي

إذن كيف يستخدم صحفي الأخبار تقنيات SEO ويصبح اخصائي تسويق الكتروني متميز ؟

أحيانًا ما تكون الحادثة “تريند” تثير مواقع السوشيال ميديا خلال الساعات الأولى فور حدوثها، يذهب الصحفي طواعية للبحث عن قصته الصحفية من داخل الحدث، وبعد إتمام عملية البحث وجمع المعلومات وسرد القصة الصحفية، على الصحفي هنا إلا يتجاهل طريقة استخدام أدوات معينة يمكن من خلالها صداقة محرك البحث لتظهر قصته في المثلث الذهبي -أي أول 3 نتائج بحث على صفحة الويب الأولى- يقوم الصحفي بمراعاة أهم الكلمات المفتاحية المستخدمة حول الحادث، فمثلا أي الكلمات التي يمكن استخدامها في حادث انقلاب قطار؟

  • اذا كان لدى الصحفي وقت كافي لمعرفة أي الكلمات المفتاحية الأكثر بحثًا توًا يمكنه استخدام موقع جوجل تريندز، الذي يظهر الكلمات التي يبحث عنها الجمهور في الساعات الأخيرة، ومن خلال الموقع الذي يرصد آخر الأحداث لحظة بلحظة ويرصد معها عدد مرات نتائج البحث عن الكلمة والتي تصل إلى عشرات الآلاف في الساعة الواحدة وربما في دقائق، وفي حالة استخدام نفس الكلمة الظاهرة على هذا الموقع داخل موضوعك مع تكرارها في العنوان، والمتن والوسوم والكلمات المفتاحية، ستزيد من فرصة ظهور موضوعك على أولى صفحات البحث، ولكن لكي يكون موقعنا صديقًا لمحركات البحث يجب على المحرر الالكتروني اتباع عدد من الخطوات هي:
  • المتابعة الجيدة لمحركات البحث
  • الالمام بكل الأدوات المساعدة لتحسين ظهور الموقع على محركات البحث
  • وهنا يجب معرفة أن محرك بحث جوجل يقوم بشكل ربع سنوي تقريبًا بالتغيير في اللوغريتمات التي تستخدمها لترتيب المواقع، ولذلك يجب أن يكون متابع جيد ومتوقع جيد لكي لا تخسر النتائج التي وصلت إليها وتجد وموقعك يتراجع ترتيبه.

قواعد استعمال الـ SEO

بعد تعرفنا على الكلمات الصديقة لمحركات البحث، هناك بعض الأماكن بالموضوع التي يمكن استعمال هذه الكلمات بها وهي العنوان الرئيسي والمقدمة والفقرة التالية وعنوان الصورة الرئيسية او الفيديو الموجود بالموضوع.

كذلك يمكن تقسيم التقرير إلى فقرات كل فقرة يسبقها عنوان فرعي، «يمكن تكرار كتابة الكلمة المفتاحية في العناوين الفرعية والفقرات» بحيث تتكرر 10 مرات إذا كان المتن 500 كلمة.

كذلك في خانة «وصف المقال» أو «المختصر» على لوحة الموقع يمكنك كتابة وصف بسيط، يمكن الاستعانة هنا بمقدمة موضوعك في الوصف، مع مُراعاة أن يكون الوصف جذاب ويلفت نظر الباحث على الويب، أيضًا استخدم نوع الخط Boldللوصف، ليعزز ظهوره أسفل عنوان موضوعك على صفحات البحث.

عند رفع الموضوع على لوحة الموقع، ضروري استخدام اللينكات الداخلية، أو «الهايبر لينكس» وهي طريقة لربط موضوعات الموقع وعمل «تشبيك» لمحتوى صفحة الموقع ما يجعل القارئ يتصفح عدد أكبر من الصفحات وبالتالي يزيد وقت تصفحه. وهنا تقوم برمجيات robots- عناكب محركات البحث- بقياس قوة الروابط، وقياس المدة التي استغرقها المستخدم داخل اللينكات الداخلية، بالتالي عليك الانتباه في حال استخدام رابط داخلي وهمي سيدخل الزائر إليه ويخرج فورُا وهنا سينتبه جوجل من نفور المستخدم من هذا اللينك الوهمي، وبالتالي يقلل من ترتيب الموقع على الويب. ويمكن استخدام 3 لينكات داخلية للموضوع على الأقل، وتكون مهمة ومرتبطة بالموضوع بحيث يستفيد منها الزائر، ويرفع ترتيب موضوعات موقعك.

كما يمكنك الاطلاع على السيو الخاص بموقع التواصل الاجتماعي تويتر من خلال :

من هنا يقوم فريق SEOبدوره وتنبيه الصحفيين “احذر جوجل يعرف أخطائك

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يعتبر الـــسيو من أهم الأدوات التي يتعين على الصحفي إجادتها، خلال عمله في الصحافة الالكترونية، بداية من معرفة كيفية الكتابة في المواقع الالكترونية، لأنها ترتبط بسلوك المستخدم وطريقة قراءته من الانترنت.

لكن الكتابة في الويب لها جانب آخر لا يقل أهمية. وربما من أهم ما تتميز به الانترنت عن باقي وسائل الإتصال الأخرى، وهو محركات البحث. إذ يتعين على الصحفي (كأي كاتب وناشر للمحتوى على الانترنت) الاستعانة ببعض المهارات التي تساعد موضوعه في البروز في النتائج الأولى لمحركات البحث (ومحرك Google على وجه التحديد). وهو ما يعرف بـتحسين محركات البحث (Search Engine Optimization)، وتعرف اختصارا بـ (SEO).

فماذا نقصد بتحسين محركات البحث (SEO)؟ وما الذي يمكن أن تضيفه للكتابة الصحفية في المواقع الالكترونية.

إليك المثال التالي: قمتَ بزيارة موقع (Google) لتبحث عن موضوع معين. فكتبت مثلاً “الصحافة الالكترونية” أو “الأزمة السورية” أو “طريقة عمل كريم جانتيه” أو أي موضوع شئت وبأي لغة شئت. وقمت بالضغط على الزر لتظهر لك صفحة نتائج البحث بها قائمة طويلة لروابط صفحات من مواقع مختلفة.

سؤالي هو: ما الذي يجعل روابط (Liens – Links) تظهر في المراتب الأولى في صفحة نتائج البحث، بينما الروابط الأخرى تظهر في مراتب أقل، أو في الصفحات التالية لنتائج البحث؟ هذا ما يحاول موضوع اليوم الإجابة عليه.

 

1– ماذا نقصد بتحسين محركات البحث (SEO)؟

تحسين محركات البحث (Optimisation pour les moteurs de recherche, Search Engine Optimisation)، (اختصارا SEO) هي مجموع التقنيات والمهارات الضرورية التي تساعد على فهرسة الموضوع وظهوره في النتائج الأولى لمحركات البحث. ويشمل جانبان تحريري ، و آخر تقني، ويهم مطوري المواقع، ليس المجال للتطرق إليه الآن.

فالجانب التحريري في تحسين محركات البحث هو طريقة وأسلوب ضبط وكتابة المحتوى على الويب، لجعله مرئياً لدى محركات البحث وللمستخدم في نهاية المطاف.

وباعتبارك محررا وكاتبا صحفيا تعد مواضيعك للنشر على الإنترنت، يتعين عليك الإستعانة ببعض الأفكار والتقنيات البسيطة في SEO، لزيادة مقروئية المحتوى الذي تنشره على الموقع.

لكن قبل ذلك، كيف تعمل محركات البحث ؟

1.2- كيفية تحسين محركات البحث (SEO)

مراحل تحسين محركات البحث طويلة ومعقدة، ويغلب عليها الطابع التقني. لذلك لن أخوض في تفاصيلها. لكن لتبسيط الصورة، يمكن التمييز بين مستويين يتم العمل من خلالهما لتحسين محركات البحث.

أ- عمل يتم على مستوى صفحة الويب، وهو ما يعرف بـ (On-page)، ويشمل :

  • مجمل العمليات التقنية التي يقوم بها مطوروا الموقع.
  • طريقة الكتابة (وهذا الذي يهمنا أكثر كصحفيين)، بالاعتماد على الكلمات المهمة واستخدام الروابط … إلخ.

ب- عمل يتم خارج الصفحة (Off-page)، ويتضمن روابط (Links – Liens) التي تقود إلى صفحة الموضوع من مواقع أخرى. خاصة تلك المواقع التي يعتبرها محرك (Google) مهمة، وفي نفس التخصص الذي تكتب فيه، ساعد ذلك في تحسين ترتيب صفحة الموضوع في نتائج محركات البحث.

كما أن للشبكات الاجتماعية دورا كبيرا في تحسين الترتيب. فكلما كان الموضوع منتشرا في (Facebook) أو (Twitter) أو في غيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، كان ذلك إشارة جيدة ترسل إلى محرك (Google) على أهمية موضوعك، وبالتالي تحسين ترتيبه في محركات البحث.

الكلمة المفتاحية (Mot clé – Keyword)

الكلمات المفتاحية هي – ببساطة – كل كلمة أو عبارة مهمة يستخدمها الكاتب في موضوعه، والتي من المحتمل أن يكتبها مستخدم الانترنت أثناء بحثه في محركات البحث عن الموضوع الذي تكتب فيه.

و بحسب Martin Asser، الصحفي بموقع BBC، فإن ذلك يتضمن الأسماء الكاملة للأشخاص المعنيين والمتصلين مباشرة بالموضوع، واختيار الكلمات الأكثر دقة ودلالة وقوة لإدراجها في بداية العنوان.

تكرار الكلمات المفتاحية

يعد تكرار الكلمات المفتاحية لعدد من المرات داخل الموضوع، من بين الأساليب القديمة والمعروفة التي تساعد في تحسين ترتيب رابط الصفحة في محركات البحث. وهو ما يعرف بـ “كثافة الكلمات المفتاحية” (La densité des mots-clés – Keywords density ).

 

لنأخذ هذا المثال: لو نكتب في محرك البحث عبارة “الحمى القلاعية”، خلال الفترة التي عرفت انتشاراً واسعاً لهذا الوباء، ستجد أن محرك Google يقوم بعرض نتائج الأخبار في الجزء العلوي من الصفحة، منفصلة عن باقي نتائج البحث الأخرى.

فبسبب تزايد عمليات البحث عن الأخبار التي تخص “الحمى القلاعية”، بطريقة تثير انتباه محرك Google إلى أن شيئاً جديداً في الأخبار، هو محل اهتمام مستخدمي الويب خلال هذه الفترة. فيشرع في عرض نتائج الأخبار. وبمجرد أن تتم السيطرة على الوباء، وبالتالي لا يحظى هذا الموضوع بالإهتمام من طرف المواقع الإخبارية، وتقل معها عمليات البحث، يعود Google إلى الوضعية العادية، بعرض نتائج بحث الصفحات العادية.

الأكيد أنه ليس لديك شيء لتفعله حيال سلوك المستخدمين أثناء البحث، لكن هناك عوامل أخرى، يأخدها Google بعين الإعتبار، بإمكانها أن تساعدك عندما يقرر محرك البحث ترتيب نتائج البحث.

SEO للبحث العادي على الإنترنت

أثناء البحث العادي على الإنترنت، يقوم Google بأخذ الكثير من العوامل بعين الإعتبار، منها:

  • الصفحة التي تحتوي على الكلمات التي من الممكن أن يستخدمها القارئ في بحثه. لذلك من الأفضل تفادي الكلمات والعبارات المبهمة وغير المفهومة، أثناء الكتابة (إلا إذا كان الموضوع موجها لجمهور متخصص).
  • استخدم أسماء الأشخاص وتسميات الهيئات كاملة، على الأقل مرة واحدة، إلى جانب الإختصارات (وهذا يكثر في لغات مثل الفرنسية أو الإنجليزية).
  • تحاشى المبالغة في تكرار الكلمات أو العبارات في موضوعك.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيف تظهر نتائج البحث في محرك Google الخاص بالأخبار ؟

يوفر Google أصنافاً مختلفة من نتائج البحث (بحث عن الصفحات، الصور، الفديو، الأخبار …). وغالباً ما يضيف محرك Google، في صفحة البحث الرئيسية، أقسام إضافية تخص الأخبار أو الصور …

بخصوص محرك بحث الأخبار، فإن بعض العوامل – التي ذكرناها سابقاً – قد لا تعمل، خاصة في حالة آخر الأخبار أو الأخبار العاجلة. فمن المؤكد أنه لم يمض الكثير من الوقت على نشرها، ولم يتم بعد ربطها بأي رابط من مواقع أخرى.

فمحرك Google في هذه الحالة، يضع في اعتباره عوامل أخرى، عندما يقرر ماذا سيظهر من نتائج في محرك بحث الأخبار. مثل الحداثة (Nouveauté – Freshness)، أي الأخبار التي نُشرت حديثاً، والأصالة (Originalité – Originality)، أين يحاول محرك Google للأخبار معرفة أصل ومصدر الخبر، أي الموقع الذي نشر الخبر أول مرة.

3 – تحسين محركات البحث (SEO) في الكتابة الصحفية

في أواخر سنة 2009، شرعت BBC في تحسين كتابة العناوين الصحفية في مواقعها، بهدف زيادة البروز (Visibilité – Visibility) في نتائج محركات البحث. ونفس الشيء بالنسبة للعديد من المواقع الإخبارية الكبيرة بالبحث عن أفضل الطرق لضمان ترتيب جيد لصفحاتها في محركات البحث.

ويقول Martin Asser، المشرف على “تحسين المحتوى في محركات البحث” في شبكة BBC، أن المسألة ليست مرتبطة فقط بزيادة عدد الزيارات وعدد مرات قراءة الموضوع. بل الأمر يعني:

  • تجميع الجاحات الأساسية لمستخدمي الإنترنت في مكان واحد، بهدف تسهيل مهمة الوصول إلى المعلومة التي يبحثون عنها.
  • له علاقة بجلب مستخدمين جدد للموقع، بأن تضمن الإشهار لعملك الصحفي أو مقالك على المدى الطويل، لا أن يختفي بعد مرور ساعات من ظهوره في محركات البحث.

وقدم Martin Asser لزملائه الصحفيين في BBC قائمة بأربعة نقاط وقواعد تخص أفضل طريقة لكتابة العناوين، بالتوازي مع المبادئ الأساسية للكتابة الصحفية :

  1. الحرص على إدراج الكلمات التي يستخدمها الأشخاص أثناء البحث للعثور على المعلومة، وتفادي استخدام الكلمات التي يقل اعتمادها أثناء عملية البحث.
  2. إبراز العناصر الأساسية (الكلمات والعبارات المفتاحية) في الواجهة (مقدمة الموضوع).
  3. اعتماد الأسماء الكاملة (Proper names) كثيرة الإستخدام في محركات البحث. وبالإعتماد على القاعدتين (1) و(3)، نجد أنه من الضروري أن تكون هذه الأسماء مدرجة في العنوان والواجهة (مقدمة الموضوع).
  4. استخدم الكلمات المفتاحية والعبارات الصحيحة، وهي الكلمات الأكثر استخداما وشعبية على الإنترنت.

ويعد هذا أساس التحسين الجيد للمحتوى لظهوره في محركات البحث. وهناك العديد من الأدوات والخدمات على الإنترنت، التي تساعدك على التعرف على الكلمات المفتاحية والعبارات ذات الصلة بموضوعك، التي قد يلجأ الأشخاص إلى كتابتها أثناء بحثهم.

  • اختر العبارات التي تحتوي من 2 إلى 3 كلمات، فالإحصائيات تشير إلى أن أكثر من 60 بالمائة من الكلمات المستخدمة في البحث تحتوي من 2 إلى 3 كلمات.
  • استخدم الكلمات المفتاحية في العنوان الرئيسي والعناوين الفرعية.
  • استخدم الكلمات المفتاحية في جسم الموضوع (وفي أول فقرة منه).
  • إختر الكلمات المفتاحية في الروابط (Liens – Links)، وحاول أن تتفادى الروابط من نوع “إضغط هنا” أو “للإطلاع على المزيد”.
  • أضف الكلمات المفتاحية للصور: في وسم Alt (الخاص بالنص البديل) والوصف وفي إسم الملف أيضاً.
  • لا تبالغ في استخدام الكلمات المفتاحية بشكل ملفت : فمحرك Google قد يعاقب الصفحات التي يعمد أصحابها إلى استخدام الكلمات المفتاحية بشكل مبالغ فيه، بهدف تحسين ترتيب صفحاتهم. فقد تصنف في خانة الصفحات المزعجة (Spaming).

·         أكتب عناوين صديقة لـ SEO

  • الأكيد أن التكوين الذي تحصل عليه الصحفي ، يحثه على كتابة عناوين إبداعية، ذكية أو مثيرة للإنتباه. لكن هذه العناوين “الذكية” قد لا تثير انتباه محركات البحث، بمعنى آخر، أن موضوعك سيصل لفئة محدودة من القراء.
  • فكتابة عناوين موجهة للنشر على الإنترنت، تتطلب مبادئ أخرى (إلى جانب المهارة والخبرة في الصحافة أو في الكتابة عموماً).
  • فالعنوان يجب أن يكون وصفياً للموضوع، بأن يختزل الموضوع كاملاً في عدد قليل من الكلمات، وفي نفس الوقت يحفز القارئ على الضغط على رابط العنوان لقراءة باقي الموضوع.

·         تحسين الموضوع

  • الموضوع أو المقال الذي يركز على الكلمات المفتاحية ذات الدلالة في العنوان ويتجاهلها في جسم الموضوع هو مقال ضعيف بالنسبة محركات البحث. لذلك احرص على استخدام الكلمات المفتاحية في تفاصيل مقالك.

·         أكتب لجمهورك

  • أثناء شروعك في الكتابة وتركيزك فقط على SEO، يصبح من السهل عليك الوقوع في خطأ نسيان أنك تكتب لأشخاص وليس لآلات (محركات البحث).
  • فكتابة محتوى صديق لـ (SEO)، يفرض عليك أن توازن، وأن تضع في الحسبان دائماً أنك تكتب لقراء بشر. أما محركات البحث فهدفها تقديم محتوى ذو قيمة لجمهورك.
  • لأنك لو وضعت محركات البحث في المقام الأول، فهذا قد يخل بهذا التوازن، والمحتوى الذي ستقدمه سيبدو ضعيفاً، قد يدفع القراء إلى مغادرة الموقع باتجاه المواقع المنافسة، لأنها تنشر محتوى موجه للبشر وليس للبرمجيات التي تسمى عناكب محركات البحث

 

 

SEO الخاص بالصور

لم يعد دور الصور، في المواقع الإلكترونية، مقتصراً على المساعدة في الإخبار وشرح الموضوع، بل أصبح دورها مهما في عملية تحسين المحتوى للظهور في محركات البحث.

وهذا، للأسف، من الأمور التي يتجاهلها ويسيء فهمها الصحفيون والكتاب عموماً على الإنترنت.

فمحركات البحث تأخذ بعين الإعتبار النص البديل الذي يدرج مع الصورة من وسم Alt (Balise Alt – Alt Tag) في لغة HTML (لغة تطوير صفحات الويب)، وأيضا النص الوصفي للصورة (Caption). فبإمكان هذين العنصرين أن يزيدا من قيمة المحتوى المنشور، وبالتالي تحسين ترتيبه في محركات البحث.

ومن البديهي أيضاً أن نقول أنه من الجيد أن يتضمن Alt وCaption الكلمات المفتاحية وذات الدلالة.

أضف روابط لمواضيع من نفس تصنيف الموضوع

أغلب المواقع الإلكترونية أصبحت تضيف أقساماً في صفحاتها، تتضمن روابط لمواضيع أخرى، استناداً إلى موضوع المقال أو للكلمات المستخدمة.

لذلك تركز SEO على التقنيات التي تحرص على وجود الكلمات المفتاحية، وعلى أن تكون موزعة على كامل المحتوى (العنوان وأجزاء الموضوع). بطريقة تضمن جلب انتباه محركات البحث للصفحة، على أساس أنها تتضمن المحتوى المراد البحث عنه. حيث تقوم، بعد ذلك، محركات البحث بالعثور على الصفحات وفهرستها وترتيبها باستخدام برمجيات تسمى “العناكب” (Spiders).

1.3- كيف تتحكم في SEO كصحفي؟

لدى الصحافة تجربة سيئة مع تحسين محركات البحث (SEO) وهذا ينطبق أيضاً على غالبية الناشرين على الإنترنت. فنجد أن تركيز كتاب المحتوى قد ينحصر على الكلمات أو العبارات “الأكثر أهمية واستخداماً”، بدل تركيز تفكيرهم في الأهم، وهو الموضوع في حد ذاته.

كما أن العديد من الكتاب والصحفيين قد يضجرون من (SEO)، إذ يرون فيها مجرد تجميع وتكديس عدد من الكلمات المفتاحية والمهمة على حساب الكتابة الجيدة.

لكن الفكرة على بساطتها، أن تطبيق تحسين محركات البحث (SEO) في الكتابة الصحفية، وكتابة المحتوى على الإنترنت بشكل عام، هو أن توفر فرصة أكبر لموضوعك لكي يطلع عليه قراء جدد، عبر ظهوره في نتائج محركات البحث. وهذا هو في حقيقة الأمر الهدف من إنشاء محركات البحث.

 

SEO ليس عدواً للكتابة الجيدة

بعكس ما يعتقده الكثير من الصحفيين، فإن (SEO) لا يقوم بتخريب البناء الفني للكتابة الصحفية. بل هو، بكل بساطة، أن الأشخاص سيعثرون على موضوعك بسرعة.

كثيراً ما يساء فهم (SEO) من قبل الصحفيين، خاصة أولئك الذين كانت بداياتهم المهنية في الصحافة الورقية، ليجدوا أنفسهم – فجأة – مجبرون على التأقلم مع هذا التغيير في الكتابة.

لماذا بإمكان (SEO) أن تساعد الصحفي ؟

حافظ على الشيء الأكثر أهمية وهو نوعية المحتوى. وبصورة عامة تحسين محركات البحث (SEO) ليس متناقضا مع الكتابة على الإنترنت. ولكي تضمن الظهور في النتائج الأولى لمحركات البحث، يجب أن تحافظ على ما هو مهم : “جودة وقيمة المحتوى”.

لذلك :

  • أكتب للفئة التي تريدها أن تقرأ لك.
  • استخدم اللغة التي تفهمها الفئة المستهدفة.
  • نظم المحتوى بطريقة منطقية.

لا تقم بالنسخ … أبداً، لا تقم بالنسخ من مواقع أخرى: أو على الأقل لا تقم بالنسخ كلمة بكلمة. فقد تكتب مواضيع لحساب موقع ما وترغب في إعادة نشرها في مدونتك الشخصية. لكن تذكر أن محرك Google يعاقب الموقع الذي ينسخ موضوع معين عن موقع آخر. والأفضل أن تضع رابطاً لموضوعك بدل أن تنسخه كاملاً.

  • أكتب للقارئ وليس للآلات (محركات البحث).

 [ad id=”87287″]

Facebook Comments

شاهد أيضاً

طريقة معرفة رقم فودافون بالاسم

طريقة رقم فودافون عند شراء شريحة فودافون او اي شريحة اخرى لاحد الشركات الاتصال ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *